عقد المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، أمس، فعاليات ورشة عمل الإعاشة مسبقة التجهيز بمكة المكرمة، بحضور نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح سليمان مشاط، ووكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الحج الدكتور حسين ناصر الشريف، ومستشار النائب للشؤون البيئية والصحية الدكتور أحمد مطير، ومدير الإدارة العامة لحجاج الداخل فايز البركاتي.

247 مشاركا

أقام المجلس على هامش الورشة معرضا مصاحبا، قدمت فيه 15 شركة وطنية خدماتها ومنتجاتها في مجال الإعاشة مسبقة التجهيز، في حين حظيت الورشة بتفاعل كبير من قطاع خدمة حجاج الداخل وسط حضور 247 مشاركا من ممثلي قطاع خدمة حجاج الداخل، ومن متعهدي الإعاشة.

وأشار نائب وزير الحج والعمرة إلى أهمية تطبيق الإعاشة مسبقة التجهيز، كونها تخدم رؤية المملكة، مشيدا بالدور الذي يقوم به المجلس التنسيقي لتطوير خدمة قطاع حجاج الداخل.

أعلى المعايير

أكد وكيل الوزارة لشؤون الحج، أن النسبة المستهدفة لهذا العام لتطبق عليها الإعاشة مسبقة التجهيز هي 45 %، أي ما يقارب 90 ألف حاج من حجاج الداخل. وبيّن شيخ متعهدي طائفة الإعاشة أحمد الشريف، أن الطائفة تعمل بالشراكة مع وزارة الحج والعمرة وأمانة العاصمة المقدسة، على تأهيل متعهدي الإعاشة التقليدية لتقديم الوجبات مسبقة التجهيز مشيرا إلى أن قطاع الإعاشة قادر على تلبية الطلب العالي، وتقديم الخدمة وفق أعلى المعايير.