بلغت حصيلة المسؤولين الإيرانيين الذين أصيبوا بفيروس كورونا الجديد «كوفيد- 19» نحو 28 مسؤولا أحدهم نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري وفقا لما كشفه موقع «إيران واير» أمس، مبينا أن جهانجيري يتواجد في منزله حاليا ويخضع للعلاج. بالاضافة إلى نائب وزير الصحة الذي أعلن عن إصابته قبل أيام.

من جانبه، كشف موقع «بيك إيران» عن وفاة رمضان بورقاسم وهو أحد قيادات مخابرات الحرس الثوري بسبب الفيروس، وذلك في مستشفى الخميني في ساري. إلا أن مواقع إيرانية أكدت أن وفاته لم تكن بسبب كورونا إنما توفي لأسباب طبيعية.

المسؤول الثالث في الحكومة الإيرانية، وهو وزير الصناعة الإيراني رضا رحماني تأكدت إصابته بالفيروس، وهو ما جاء على صفحات موقع «عصر إيران» الذي أكد أن الوزير يخضع للعلاج في العناية المركزة بأحد المستشفيات.

إصابة 23 برلمانيا

في وقت سابق أعلن نائب رئيس البرلمان الإيراني عبدالرضا مصري أن كورونا الجديد أصاب حتى الآن 23 نائبا في البرلمان، ونقلت وكالة «نادي المراسلين الشباب» الحكومية الإيرانية عن مصري قوله، إن إصابات هؤلاء النواب جاءت بسبب احتكاكهم بالناس. إلا أنه لم يذكر أسماء النواب المصابين، لكن أسماء 5 نواب كانت قد كشفت سابقاً، وهم كل من قاسم ميرزائي نكو ومجتبی ذوالنور ومحمود صادقي وأحمد أمیر آبادي فراهاني ومعصومة آقا بور.

ونصح النائب الإيراني زملاءه ومنتخبي البرلمان الجديد الحادي عشر «بقطع علاقتهم مع الناس في الوقت الحالي تجنباً للإصابة بكورونا».

وأكدت تقارير أمريكية أمس، أن «كوفيد- 19» يعصف بالحكومة الإيرانية التي تعمدت إخفاء المعلومات والحقائق عن الناس ومحاولة تبسيط ما يحدث ولم تتخذ الإجراءات السليمة لمكافحة العدوى في المستشفيات والمراكز الصحية، الأمر الذي تسبب في انتشار الفيروس على نطاق واسع، فضلا عن إخفاء الأرقام الحقيقية بشأن مدى انتشار المرض وأعداد الإصابات المؤكدة والوفيات في عدد من المناطق من أبرزها طهران ومشهد وقم.

15 وفاة جديدة

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أمس، تسجيل 15 وفاة إضافية جراء فيروس كورونا الجديد و586 إصابة جديدة، ما يرفع الحصيلة الوطنية الإجمالية إلى 92 وفاة و2922 إصابة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور خلال مؤتمر صحافي نقله التلفزيون إن «عدد الإصابات الجديدة المؤكدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة يصل إلى 586». وأضاف أن «15 (شخصا) توفوا للأسف».

وتتركز الإصابات في محافظتي طهران وقم، غير أن آخر الأعداد تشير إلى أن الفيروس منتشر الآن في جميع المحافظات الإيرانية الـ31 تقريبا، باستثناء واحدة. وأُعلن عن أولى الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في إيران بمدينة قم في 19 فبراير.

مسؤولون إيرانيون أصيبوا بالمرض

نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري

وزير الصناعة الإيراني رضا رحماني

23 نائبا في البرلمان الإيراني

رمضان بورقاسم أحد قيادات مخابرات الحرس الثوري