تواصل الجهات الأمنية بمحافظة فيفاء شرق منطقة جازان، تكثيف جهودها لليوم الخامس لكشف غموض اختفاء شاب في العقد الثاني من عمره، في ظروف غامضة عن أسرته منذ الأحد الماضي.

وفوجئت عائلة الشاب عبدالخالق حسن أحمد سلمان المشنوي الفيفي، بتغيب ابنهم منذ عصر الأحد الماضي 5 مارس، بعد عودته من المدرسة، حيث تقدم والد الشاب ببلاغ للجهات الأمنية وما زال البحث مستمرا، وبتعاون الأهالي في فيفاء.

وقال والد الشباب بأنه ابنه يدرس في الصف الأول متوسط بمدرسة نيد أبار بفيفاء وهو من الطلاب المتميزين بالمدرسة ومن طلاب حلقات تحفيظ القرآن، ولم يسبق أن لوحظ عليه أي سلوك غير طبيعي، وكذلك لم يسبق له مغادرة المنزل دون إبلاغ أسرته.

وناشد والد عبدالخالق الفيفي، الجهات المعنية والأهالي بمواصلة البحث عن ابنه المفقود.