توفي مستشار وزير خارجية إيران حسين شيخ الإسلام في ساعة متأخرة الخميس، إثر إصابته بفيروس كورونا الجديد، وفق ما ذكرته وكالة إيرنا الرسمية للأنباء الجمعة.

وذكرت الوكالة أن إيران تكافح لاحتواء انتشار الفيروس الذي بلغت حصيلته حتى الآن 4747 إصابة و124 وفاة.

وأودى الفيروس بحياة مسؤولين إيرانيين آخرين بارزين مثل محمد ميرمحمدي عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، إضافة إلى النائب محمد علي رمضاني، ومجتبى بورخنلي المسؤول في وزارة الزراعة، وكلاهما من محافظة جيلان التي كانت من الأكثر تأثراً بالفيروس.

وقضى الفيروس كذلك على أحمد تويسركاني أحد مستشاري رئيس الهيئة القضائية، وهادي خسروشاهي السفير السابق لدى الفاتيكان، ومجتبى فاضلي وهو مساعد رجل دين بارز.

وترقد النائبة عن طهران فاطمة رهبار في غيبوبة منذ إصابتها، بحسب وكالة إيسنا.

وأصيب عدد آخر من المسؤولين بالفيروس ويخضعون للحجر، بينهم نائبة الرئيس معصومة ابتكار، ونائب وزير الصحة إيراج حريرشي، وآية الله العظمى موسى الشبيري الزنجاني الذي يعد من كبار المراجع الدينية.