أدى جموع المصلين في المسجد النبوي الشريف صلاة الجمة في يسر وسهولة عقب قرار إغلاق الحرمين وفتحهما قبل صلاة الفجر بساعة وإغلاقه بعد صلاة العشاء بساعة، حيث وصل عدد المصلين في المسجد النبوي اليوم الجمعة أكثر من 200 ألف في حين عملت الرئاسة ممثلة بوكالة المسجد النبوي وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة على تعقيم المسجد النبوي بعد قرار إغلاقه عقب صلاة العشاء أمس، وتغيير السجاد وخلق مسافات بين المصلين ومحافظ المياه في حين منع دخول المأكولات والمشروبات لداخل الحرم، واستخدمت الوكالة 100 شاشة تلفزيونية لتوعية وإرشاد المصلين عند العطاس والتخلص من ورق التنظيف والابتعاد عن التجمعات، في حين تم تخصيص الحرم القديم للإمام والأئمة والمشائخ وبعض موظفين الرئاسة وأهالي المتوفين وقت الصلاة فقط وذلك قبل إعادة إغلاقه.

وانتهجت الوكالة في عملها إلى عدد من الإجراءات الوقائية والإجرائية للمحافظة على صحة وسلامة المصلين وزوار المسجد النبوي.

حيث أوضح المتحدث الرسمي للوكالة جمعان العسيري أن الوكالة من خلال تعزيز إجراءاتها في عدد من الجوانب منها:

تكثيف البرامج التنظيف والتعقيم لمرافق المسجد للأرضيات والسجاد

مضاعفة برامج التنظيف والتعقيم لمرافق المسجد ومواقع الوضوء قبل وبعد الصلوات بمعدل 10 مرات

تهيئة الممرات وجعلها سالكة لتسهيل وصول المسعفين لحالات الطارئة

تجديد التهوية في المسجد النبوي بشكل مستمر من خلال فتح القباب داخل المسجد وإغلاق المظلات بالساحة

تغيير فلاتر التكيف داخل المسجد النبوي بشكل مكثف لحمايتها من أي فيروسات

العناية بماء زمزم حتى وصوله للمسجد النبوي وتعقييم الحافظات ورفع كاسات زمزم بعد الاستخدام

العناية بالعاملين والتأكد من سلامتهم صحيا وإلزامهم باستخدام القفازات والكمامات أثناء العمل

إقامة برامج لتثقيف الصحي للعاملين في المسجد النبوي بالتنسيق مع وزارة الصحة

تعزيز التنسيق والتعاون المشترك مع الجهات ذات العلاقة

نشر محتوى إرشادي وتوعوي على شاشات الوكالة بساحة ومواقف المسجد النبوي.