نظم نادي الصم بالمنطقة الشرقية البرنامج التدريبي الأول في لغة الاشارة، بالتعاون مع المديرية العامة للسجون وإدارة التربية الخاصة بتعليم المنطقة الشرقية، وذلك ضمن مبادرة «إشارتي».

وأكد رئيس نادي الصم بالمنطقة سعيد الباحص، أهمية البرنامج الذي استمر لمدة يومين بمشاركة أكثر من 35 من منسوبي إدارة السجون بالمنطقة، بتقديم الدورات التخصصية في لغة الإشارة لجميع الجهات الحكومية ليكونوا مؤهلين لاستقبال الصم من المواطنين والمقيمين.

من جانبه، نوه مدير عام السجون بالمنطقة الشرقية العميد عبدالله بن علي النفجان، بجهود نادي الصم بالمنطقة، لتنفيذ هذا البرنامج الذي يهدف إلى تقديم الخدمة بشكل إيجابي لفئة الصم، حيث تعمل إدارة السجون على تطوير برامجها التدريبية لجميع منسوبيها وتأهيلهم وتدريبهم للتعامل مع هذه الفئة من خلال البرنامج التدريبي في لغة الإشارة.