رأس أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، أمس، اجتماع اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة الشرقية بمشاركة الجهات أعضاء اللجنة.

ونوه أمير المنطقة الشرقية خلال الاجتماع بما حققته مشاريع الإسكان التنموي من نجاحات في ظل الدعم السخي وغير المحدود من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، مبيناً أهمية مواصلة الجهود ومضاعفتها من أجل تحقيق الغاية التي أنشئ من أجلها برنامج الإسكان التنموي، والحرص على تفعيل وتعزيز جانب الشراكة سواءً في توفير المساكن أو البرامج التنموية المتنوعة التي تُقدم للفئات المستفيدة.

وأكد على أهمية المتابعة المستمرة وقياس وتقييم الأثر في البرامج والمبادرات المقدمة، وتعزيز مفاهيم «جودة الحياة» في المنشآت السكنية التي تتبع للبرنامج سواءً أكانت مجمعات أو وحدات منفصلة، وتفعيل جانب التطوع في المبادرات التي يقيمها البرنامج في المنطقة، لا سيما التطوع التخصصي الذي سيسهم في تذليل الكثير من العقبات أمام البرنامج لتحقيق أهدافه، متمنياً سموه لأعضاء اللجنة التوفيق في أداء مهام عملهم.