دشّن أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، عددا من المشروعات الخدمية والتعليمية والتدريبية في سجون المنطقة.

واطلع الأمير فيصل بن مشعل، على المشروعات التي تنفذها المديرية العامة للسجون في سجون المنطقة، مستمعا إلى شرح مفصل من المدير العام للسجون اللواء محمد علي الأسمري عن تفاصيل تلك المشروعات، والتي حوت افتتاح المبنى الإداري الجديد لإدارة سجن بريدة، وفي سجن محافظة عنيزة تم وضع حجر الأساس لمصنع الصفائح الحديدية وافتتاح مركز ثقة، ومركز تدريب وتأهيل النزيلات للخياطة والأكلات والحرف، ومركز المحاضرات والدروس، إضافة إلى افتتاح قاعة محاضرات وأنشطة للنزلاء في سجن محافظة الرس. معربا عن شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم، على اهتمامه الدائم ومتابعته كل سبل تطوير العمل في سجون المنطقة.

وأشاد أمير منطقة القصيم بالجهود التي يقدمها رجال الأمن وما يحظى به قطاع السجون من اهتمام ودعم تقدمه قيادة هذه البلاد المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، والذي اسهم في تحقيق العديد من القفزات التطويرية المتتالية وتحقيق الأهداف المرجوة وفق منهج هذه البلاد والقائمة على كتاب الله وسنة نبيه، مشيداً بالمشاريع المنفذة في سجون المنطقة والتطوير المستمر للإدارة وأعمالها من خلال ما تقدمه من برامج وجهود مبذولة متنوعة، سائلاً المولى عز وجل أن يوفق الجميع لكل خير وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والآمان والنماء الدائم .

حضر اللقاء والتدشين وكيل امارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، ووكيل امارة المنطقة للشؤون الأمنية اللواء الدكتور نايف المرواني، ومدير عام السجون اللواء محمد بن علي الأسمري، ووكيل امارة المنطقة المساعد للحقوق صالح البرادي، ومدير سجون المنطقة العميد خالد بن منصور الجربوع وعدد من المسؤولين من الضباط في سجون المنطقة.