كشف وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر إبراهيم الخريف، أن الوزارة تعمل على عدد من المحفزات للحد من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا الجديد.

وأضاف الخريف، عبر حسابه الرسمي على «تويتر» أمس، أن وزارة الصناعة والثروة المعدنية تعمل على عدد من المحفزات مع الصندوق الصناعي، وبنك الصادرات، ورسوم الجهات التابعة للمنظومة.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل كذلك على عدد من السياسات، في جانب الحماية والتشجيع وحل المعوقات.

وأعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي، أول من أمس، إعداد برنامج تصل قيمته في المرحلة الحالية إلى نحو 50 مليار ريال، يستهدف دعم القطاع الخاص وتمكينه من القيام بدوره في تعزيز النمو الاقتصادي، خلال حزمة من الإجراءات، في إطار دعم جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا، وتخفيف آثاره المالية والاقتصادية المتوقعة على القطاع الخاص.