ترجمت القيادة السعودية شعار «المواطن أولا» بتعاملها الجاد وقراراتها المتواترة والحازمة لمكافحة أزمة كورونا على أرض الواقع، وبرهنت على أن أولى أولوياتها حماية شعبها والمقيمين على أرضها، حيث وضعت مصالح مواطنيها فوق كل اعتبار وخارج حسابات الربح والخسارة، ولذلك اتخذت أصعب القرارات وأكثرها كلفة وسخرت جميع إمكانياتها المادية والبشرية من أجل سلامتهم، وكانت السباقة في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحمايتهم، حتى أن كثيرا من دول المنطقة والعالم حذت حذوها واتخذت من إجراءاتها مرجعا للتعامل مع انتشار الوباء. في مقابل ذلك، ثمن المواطنون لقيادتهم تضحياتها الكبيرة في سبيل حمايتهم، وأثبت الشعب السعودي أنهم شعب واع يستطيع التكيف مع الظروف ومواجهة التحديات، بتقبل جميع القرارات التي اتخذت من أجلهم وحثوا بعضهم على الالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات الحكومية والتعامل بهدوء، ولم ينساقوا خلف الإشائعات والتهويلات، مؤكدين ثقتهم بأن قيادتهم ستعبر بهم الأزمة إلى بر الأمان بإذن الله، مقدرين الخطوات التي اتخذتها الحكومة.

إجراءات اتخذتها السعودية لمواجهة تفشي كورونا

- دعم القطاع الخاص بـ50 مليار ريال لمواجهة التحديات المترتبة على وباء كورونا

- تعليق كافة الأنشطة والفعاليات الرياضية

- تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتا

- تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية

- إيقاف تصدير المنتجات الطبية والمخبرية المستخدمة للكشف أو الوقاية من مرض «كورونا» عبر المنافذ الجمركية.

- تعليق إصدار التأشيرات السياحية الإلكترونية مؤقتا للقادمين من كل من الصين وإيطاليا وكوريا الجنوبية واليابان وماليزيا وسنغافورة وكازاخستان.

- تعليق الدراسة مؤقتا في جميع مناطق ومحافظات المملكة حتى إشعار آخر.

- إعلان وزارة الثقافة تأجيل معرض الرياض الدولي للكتاب لأسباب وقائية.

- تعليق الدروس العلمية والبرامج الدعوية والمحاضرات وحلقات تحفيظ القرآن في جميع الجوامع والمساجد.

- تعليق سفر المواطنين والمقيمين مؤقتا، من وإلى، كل من الإمارات والكويت والبحرين ولبنان وسوريا وكوريا الجنوبية ومصر وإيطاليا والعراق.

- إيقاف الرحلات الجوية والبحرية بين المملكة والدول المذكورة أعلاه، باستثناء رحلات الإجلاء والشحن والتجارة.

- تعليق الحضور الجماهيري في جميع المنافسات الرياضية في كافة الألعاب.

- إيقاف تقديم الشيشة في المقاهي والمطاعم مؤقتا بجميع أمانات وبلديات المملكة.

- إلزام جميع المسافرين القادمين إلى المملكة الإفصاح عن البيانات الصحية المطلوبة، أو التعرض لغرامة مالية ضخمة تصل إلى نصف مليون ريال.

-أغلاق المجمعات التجارية باستثناء محلات السوبرماركت والصيدليات

- توجية سفارات خادم الحرمين الشريفين في الخارج بالتواصل مع السعوديين في دولهم وتقديم أقصى الخدمات التي يحتاجون إليها، ومن رغب العودة للسعودية تتحمل السفارة إعادته، ويتم إسكانهم في أرقى الفنادق حتى تحين عودتهم.

-حجز عشرات الفنادق من فئة 5 نجوم لعزل العائدين من الدول الموبوءة وتقديم أرقى الخدمات لهم.

- توفر 1449 غرفة عزل والعمل على تطوير عدد 713 غرفة عزل هوائي، من المتوقع يتم الانتهاء منها في أوائل عام 2021

-تعليق سفر المواطنين والمقيمين مؤقتاً إلى دول الاتحاد الأوروبي، والاتحاد السويسري، والهند، وباكستان، وسريلانكا، والفلبين، والسودان، وإثيوبيا، وجنوب السودان، وإريتريا، وكينيا، وجيبوتي، والصومال، وكذلك تعليق دخول القادمين من تلك الدول، أو دخول من كان موجوداً بها خلال الـ14 يوماً السابقة لقدومه.

-تعليق حركة المسافرين عبر المنافذ البرية مع استمرار السماح بالحركة التجارية والشحن، ومرور الحالات الإنسانية والاستثنائية

- توفير طائرات خاصة لنقل المصابين بالفيروس لمستشفيات متخصصة في العزل.

-أصدرت هيئة كبار العلماء فتوى تحرم على الخاضع للعزل شهود صلاة الجمعة والجماعة

- أقرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تقليل اللقاءات وورش العمل والاجتماعات والدورات التدريبية والابتعاد عن التجمعات، والاعتماد بدلا منها على أنظمة الاجتماعات عن طريق الاتصال المرئي وتفعيل العمل عن بُعد حين يتطلب الأمر.

- تعليق إقامة جميع المناسبات الاجتماعية العامة مؤقتا

- إغلاق جميع الأماكن المخصّصة للألعاب والأنشطة الترفيهية في المجمّعات التجارية وخارجها مؤقتا.

- وضع إجراءات وقائية ملزمة على السفن والبواخر القادمة إلى الموانئ

- تعليق الحضور لمقرات العمل في كافة الجهات الحكومية لمدة (16) يومًا، عدا القطاعات الصحية والأمنية والعسكرية ومركز الأمن الإلكتروني، ومنظومة التعليم عن بعد في قطاع التعليم.

- إغلاق الأسواق والمجمعات التجارية المغلقة والمفتوحة، عدا الصيدليات والأنشطة التموينية الغذائية مثل (التموينات الغذائية والسوبرماركت والهايبرماركت وما في حكمها).

- اقتصار الخدمة في أماكن تقديم الأطعمة والمشروبات وما في حكمها على الطلبات الخارجية فقط، وعدم السماح للعملاء بالجلوس على طاولات الخدمة المخصصة داخل المحلات

- منع التجمعات في الأماكن العامة المخصصة للتنزه، مثل الحدائق والشواطئ والمنتجعات والمخيمات والمتنزهات البرية وما في حكمها.

-إيقاف جميع أنشطة المزادات والحراجات وإقفال مواقع التجمعات الخاصة بها مؤقتا

- الحد من وجود الجمهور والمستفيدين في الدوائر الحكومية من خلال تعزيز التعاملات الإلكترونية وتفعيل منصات تقديم الخدمات الإلكترونية عن بعد، في القطاعات الخدمية بالجهات الحكومية والخاصة كافة، وقصر التعاملات التجارية مع الشركات ومندوبيها من خلال التواصل الإلكتروني والهاتفي قدر الإمكان.

- تشجيع الشركات والمؤسسات الخاصة والجمعيات الخيرية لتقليل أعداد حضور الموظفين والعاملين إلى مقرات العمل وتعزيز العمل الإلكتروني عن بعد من خلال الوسائل الإلكترونية المتاحة، مع استمرارية الأعمال الأساسية والحساسة للقطاعات الأمنية والصحية

-منح الفئات التالية: (المرأة الحامل، وذوو الأمراض التنفسية أو القلبية، وأمراض نقص المناعة المكتسبة منها أو الوراثية، ومستخدمو أدوية مثبطات المناعة، والخاضعون للمعالجة من الأورام) فرصة العمل عن بعد، بموجب تقرير طبي لا يتجاوز عمره شهرا واحدا، أما الممارسون الصحيون في القطاع الخاص فيخضعون لتقييم المنشأة التي يعملون بها.

- إلزام جميع الشركات والمؤسسات بتطبيق الحجر المنزلي لمدة 14 يوما من تاريخ القدوم لجميع العمالة الوافدة من خارج المملكة قبل الشروع في مباشرة أعمالهم، وكذلك من تظهر عليهم أعراض تنفسية من العمالة الموجودة خلال الوضع الراهن.

-أصدرت الهيئة العامة للموانئ «موانئ» تعميماً يقضي بإيقاف الرحلات البحرية ماعدا البضائع مؤقتاً بين المملكة وعدة دول

- تعليق الدوام في جميع مراكز الرعاية النهارية ومراكز التأهيل المهني العامة والخاصة التابعة للوزارة بالمملكة، وذلك لحين استئناف الدراسة من قبل وزارة التعليم.

-عزل جميع العملات السعودية الواردة لفروع مؤسسة النقد من الخارج

- تعليق إقامة المناسبات في صالات الأفراح والاستراحات وقاعات المناسبات والفنادق

- وزارة السياحة توجه منشآت الإيواء السياحي بإعادة المبالغ المدفوعة لحجز صالات الأفراح وقاعات المناسبات إلى المستهلكين

- منح إجازة طبية للملتزمين بالحجر الصحي المنزلي للقادمين من الخارج