أتم ديوان المظالم عملية ارتباط نظامه للاتصالات الإدارية بنظام المراسلات الحكومية الإلكتروني «مراسلات»، وذلك لمتابعة استكمال التعاملات والأعمال مع الجهات الحكومية الأخرى إلكترونيا، وفقا للجهود المبذولة في انتظام سير أعمال ديوان المظالم، في بيئة إلكترونية متكاملة تماشيا مع قرار معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري خالد اليوسف، بتفعيل الوسائل الإلكترونية للعمل عن بعد لكافة الأعمال بالمحاكم الإدارية وجميع الإدارات. ويعد نظام «مراسلات» الذي أطلقه برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية «يسِّر» إحدى المبادرات الوطنية لبناء نظام إلكتروني موحد للمراسلات الحكومية، من خلال منصة إلكترونية تشمل جميع الأجهزة والمؤسسات الحكومية، من أجل إعداد المراسلات والوثائق وتبادلها وتخزينها وتتبعها واسترجاعها. ويهدف إنشاء هذا النظام إلى توفير مجال وسيط يتخذ من تكوينه أعلى معايير الأمان التقني، والمواصفات الفنية المتكاملة في إتمام عمليات الربط الإلكتروني بين مختلف الجهات، لتبادل المراسلات الإدارية والأعمال المشتركة، وتلقي المعاملات والرد عليها ضمن إطار إلكتروني سريع وآمن، يوفر الوقت والجهد، علاوة على المساهمة في تقليل نفقات الإنفاق للتشغيل والصيانة والأرشفة، مما يوفر بيئة عمل آمنة وأكثر كفاءة. ويسعى ديوان المظالم من خلال هذا الربط الإلكتروني إلى تحقيق مستهدفه الإستراتيجي من تحول أعماله إلى شكل إلكتروني تقني مستدام، يتماشى مع مختلف الظروف في مجال العمل، ليستكملها في بيئة تقنية تخدم العمل القضائي وفق رؤاه وتوجهاته المعتمدة من المقام الكريم.