تواصل بلدية محافظة القطيف جهودها في اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية التي أوصت بها الجهات الصحية المختصة، في بذل الجهود المستمرة للسيطرة على فيروس كورونا ومنع انتشاره.

وأوضح رئيس البلدية المهندس محمد بن عبدالمحسن الحسيني، أن البلدية كثفت أعمالها في تنظيف وتعقيم الشوارع الرئيسية والأماكن العامة لمنع انتشار فيروس كورونا، حيث جرى استخدام 186 لترا مزيجا من المواد المطهرة والمنظفات لرش الحدائق العامة والواجهات البحرية ودورات المياه والشوارع بشكل يومي، بالإضافة إلى الأرصفة المحيطة بالمساجد، وذلك لتعزيز الجهود الوقائية والاحترازية، للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين.

وأشار المهندس الحسيني إلى أن بلدية محافظة القطيف والبلديات التابعة لها والإدارات المعنية بصحة البيئة والنظافة تعمل على مدار الساعة، مؤكدا أن البلدية تواصل القيام بحملات تفتيشية وجولات رقابية على المحلات التجارية والأسواق المركزية، وغيرها من الأنشطة الصحية لتوعية العاملين، ولاتخاذ كافة إجراءات السلامة الصحية ومحاسبة المخالفين.