فيما قدرت الخدمات الطبية بوزارة الدفاع عدد المستشفيات العسكرية الميدانية بأكثر من 550 سريرًا، سخرت وزارة الدفاع ممثلة بالإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة كافة الإمكانات للمحافظة على صحة المواطن والمقيم على أرض هذا الوطن، وبدأت الخدمات الطبية للقوات المسلحة بتوزيع وإنشاء مستشفياتها المتنقلة لمساندة الجهود الاحترازية والاستباقية التي تقوم بها وزارة الصحة وغيرها من الجهات الحكومية في مواجهة فيروس كورونا الجديد Covid19.

وتم تركيب مستشفى متنقل بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة بجدة، وذلك لأخذ الاحتياطات القصوى في إجراءات الكشف الأولي وفرز الحالات قبل دخولها للمستشفيات الرئيسية، ورفع جاهزية المنشآت الصحية بمنظومة المستشفيات المتنقلة التي تمتلك التجهيزات والمعدات المتطورة والطواقم الطبية المؤهلة للتعامل مع مثل هذه الحالات.

تجدر الإشارة إلى أن الطاقة السريرية للمستشفيات العسكرية الميدانية بحسب تقرير نشرته مجلة عيادة الجندي الصادرة عن الخدمات الطبية بوزارة الدفاع في عددها العدد 48 تاريخ ربيع الأول 1438 تبلغ أكثر من 550 سريرا، وتتكون من 7 مستشفيات ميدانية ويوجد في كل مستشفى نحو 50 سريرا.

الخدمات الطبية بوزارة الدفاع

‏7 مستشفيات ميدانية بسعة 300 سرير

‏كل مستشفى يتكون من 54 عربة مجهزة تجهيزا كاملا بطاقة 50 سريرا

‏تحتوي على غرف طوارئ وغرف تنويم وعيادات علاج مصابين وعيادات عيون وضماد

5 وحدات طوارئ بسعة 250 سريرا

‏كل وحدة طوارئ مكونة من 3 عربات

‏10 خيام مقاومة للرياح حتى 100 كلم/ساعة