كشف مدير العلاقات العامة والإعلام والتوعية الصحية، المتحدث الرسمي في المديرية العامة للصحة بالأحساء عبدالرحمن السدراني لـ«الوطن»، تحديد الإثنين من كل أسبوع موعدا لتسليم ودفن جميع المشيمات والأعضاء البشرية للجهة المختصة، ويتولى ذلك قسم الأنسجة بمستشفى الولادة والأطفال بالأحساء، وذلك بالتنسيق مع جهات الاختصاص في أمانة الأحساء. وأوضح السدراني، أنه يتم تخزين جميع المشيمات والأعضاء البشرية في فريزرات خاصة لذلك، في قسمي العمليات، والولادة بالمستشفى، بعد وضعها داخل أكياس حمراء مخصصة لذلك، حتى موعد تسليمها.

وأشارت مصادر لـ«الوطن» إلى أنه تم تخصيص مقبرة جنوب الهفوف «الجديدة» على الطريق الدائري، لدفن تلك المشيمات والأعضاء البشرية، بالتنسيق مع جهات الاختصاص في أمانة الأحساء. وأشارت مصادر في أمانة الأحساء، إلى أن هناك 4 مقابر جديدة بالأحساء يجري حاليا العمل على تجهيز بعضها، واستكمال البعض الآخر، وهي: مقبرة جنوب الهفوف، ومقبرة شرق الأحساء على طريق العقير، ومقبرة في شمال الأحساء على الطريق الدائري الشمالي، ومقبرة في مدينة العيون، ولفتت تلك المصادر إلى أن في الأحساء أكثر من 80 مقبرة بمدن وبلدات المحافظة.