أطلق الزعيم الكوري الشمالي عملية إعادة تشكيل واسعة للجنة شؤون الدولة، التي تعد أبرز جهاز حاكم في البلاد، وتتمتع بصلاحيات واسعة، إذ جدد أكثر من ثلث أعضائها. واصل كيم جونج إيل، منذ استلامه السلطة في 2011، خلفا لوالده مؤسس الجمهورية، توطيد دعائم سلطته، إذ يترأس لجنة شؤون الدولة التي استبدل 5 من أعضائها الـ13.