أطلق أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد وسم "نجران مجتمع واع"، على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك لإبراز ما يتسم به مجتمع المنطقة من الوعي في الالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا الجديد كوفيد19، وإيذانًا بإطلاق الوسم، قال أمير المنطقة في رسالة للسكان: على بركة الله نطلق وسم #نجران_مجتمع_واع ، لإبداء تفاعلكم وإبراز رقيكم ووعيكم في التعامل مع فيروس كورونا الجديد.

تفاعل المشايخ

دعا شيخ شمل قبيلة المكارمة الشيخ علي بن حاسن المكرمي، إلى الامتثال لأوامر القيادة الرشيدة قائلا: مثل هذه القرارات تأتي من أجل سلامة المواطنين ومصلحتهم وأدعو الجميع إلى البقاء في منازلهم طوال اليوم والخروج فترة السماح للضرورة فقط، وأسأل الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي العهد وأمير منطقة نجران ونائبه، وأن يحفظ الله تعالى الوطن والمواطن والمقيم من كل سوء ومكروه، فيما قدم شيخ شمل آل فاطمة يام الشيخ جابر بن شرفي أبو ساق الشكر لقيادتنا الرشيدة على ما قاموا به من جهد كبير لمحاربة وباء كورونا المستجد، ونصح جميع المواطنين وكل من يعيش على أرض هذا البلد بالالتزام بأوامر وقرارات وزارة الصحة للمحافظة على صحتهم وصحة المجتمع، وأكد شيخ شمل قبايل مواجد يام جابر بن مانع بن نصيب أن هذا الوباء قد انتشر في أنحاء العالم، وأن الدول التي تهاونت في محاربته لا يخفى على أحد ما حصل فيها، ولكن من حسن حظنا جميعا أن من الله علينا بحكومة وقيادة همها الأول المواطن والمقيم وسلامتهم قبل كل شيء، وأصدرت قرارات سباقة ودعمت الاقتصاد بالمليارات، ومع ذلك لم نشعر بالنقص في أي شيء والواجب علينا بعد هذا كله أن نلتزم بأوامر القيادة بالبقاء في منازلنا من أجل القضاء على هذا الفيروس.

حرص القيادة

أوضح الشيخ مانع بن سالم بن منيف نيابة عن شيخ شمل قبائل جشم يام أن صدور أوامر الدولة ما هي إلا امتداد لما توليه حكومتنا الرشيدة من اهتمام بالمواطن وصحته وسلامتهم، وعلينا جميعا الالتزام بتلك الأوامر وعدم مغادرة المنازل وتجنب التجمعات والأسواق المزدحمة، وأسأل الله أن يجنبنا شر ما يكون قبل أن يكون إنه سميع مجيب.

وبين شيخ شمل قبيلة آل فهاد الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن عايض، أن أوامر خادم الحرمين الشريفين ما هي إلا لمصلحة الوطن والمواطن وندعو جميع فئات الشعب لتنفيذ القرارات وعدم التهاون بها والبقاء في أماكنهم وعدم الاختلاط والابتعاد عن التجمعات والزيارات حتى انتهاء هذه الأزمة، فيما دعا شيخ شمل آل رشيد الشيخ فهد بن صمعان آل رشيد إلى السمع والطاعة لقرارات الدولة ووزارة الداخلية ووزارة الصحة والبقاء في المنازل لأن مخالفة الأوامر تعرض الشخص والآخرين للخطر، واختتم شيخ شمل قبائل آل فطيح الشيخ مبارك بن ذيب المهان أن مثل هذه القرارات الصائبة أتت في وقتها الصحيح وتصب في مصلحة الجميع سواء مواطنين أو مقيمين.

تفاعل الرياضيين

أكد اللاعب الدولي السابق الحسن اليامي أن قرارات القيادة جاءت لمصلحة الجميع ومن أجل صحة المواطن في المقام الأول، وتمنى من الجميع البقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى. وقال اتخذت حكومتنا عددا من القرارات الصعبة على أي دولة اتخاذها لأن لها تداعيات كبيرة على الاقتصاد ولكن كان هدف قيادتنا هو الحفاظ على المواطن والمقيم لذلك يجب علينا جميعا تنفيذ ما جاء في القرارات بالبقاء في المنازل وعدم الخروج، وأبدى اللاعب الدولي السابق حمد الصقور فخره واعتزازه بدولة مثل المملكة العربية السعودية التي وضعت نصب أعينها مصلحة المواطن وقال: القرارات الصادرة بمنع التجول هي من أجلنا وللمحافظة على صحتنا للقضاء على هذا الوباء العالمي.

وأكد عوض خميس لاعب نادي النصر تضامنه الشديد مع كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن والمقيم.