سجلت المدينة المنورة ارتفاعا بعدد الإصابات في الأيام الأخيرة لتصل إلى 1029 حالة، ما يمثل 16.1% من مجموع الإصابات على مستوى المملكة. وكانت المدينة المنورة سجلت أول حالة في 20 مارس ليبدأ العدد في الارتفاع تدريجيا، حتى أنها سجلت العدد الأعلى من الإصابات اليومية في المملكة لأكثر من يوم. في المقابل وصل عدد المتشافين في المدينة حتى أمس 11 حالة، فيما مثلت نسبة الوفيات من الإصابات الكلية للعدد المعلن 32 حالة. وحرصت صحة المدينة على إجراء الفحوص داخل المنازل وعلى نقاط الفرز، وسحبت اللجان الموجودة في الأحياء المغلقة عينات من المرضى والمشتبه بهم، من خلال عيادات متنقلة متخصصة وفريق مجهز لذلك، في حين يقتصر بعض المشاركين على التوعية والإرشادات في الأحياء المغلقة، للحفاظ على سلامة الجميع والابتعاد عن التجمعات، والتواصل مع الصحة عند وجود اشتباه. منع الإفطار في الحرم من جهتها، صدرت توجيهات بمنع الإفطار الجماعي خلال رمضان المقبل في ساحات الحرم النبوي، وذلك في إطار التدابير الاحترازية المتخذة لتأمين التباعد الاجتماعي.