أجازت الحكومة الروسية علاج المصابين بفيروس كورونا الجديد بعقار «الهيدروكسيكلوروكين» الخاص بعلاج الملاريا، والذي تثير فعاليته جدلا في العالم. وفي مرسوم نُشر مساء الخميس، أعطت الحكومة الروسية توجيهات بهذا المعنى للهيئات الطبية، موضحةً أن الصين قدمت لروسيا أكثر من 68 ألف عبوة من هذا العقار. ونُشر المرسوم إثر محادثة هاتفية الخميس بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الصيني شي جينبينغ. وسيوزع العقار على المستشفيات التي تعالج حالات COVID-19 أو الأشخاص الذين يشتبه بإصابتهم. من جهتها، كلفت الوكالة الروسية لمراقبة الأجهزة الطبية مهمة المتابعة للتحقق من سلامة الدواء وفعاليته. الجدير بالذكر، أن الكلوروكين كما الهيدروكسيكلوروكين، عقار يستخدم منذ عقود في علاج الملاريا، ولهذين العقارين آثار جانبية خطيرة خصوصاً إذا تم إعطاؤهما بجرعات عالية أو مع أدوية أخرى، رغم أن لديهما مزايا مضادة للفيروسات. ويدعو أطباء ومسؤولون إلى استخدام هذا العقار على نطاق واسع، لكن الأوساط العلمية والهيئات الصحية تدعو إلى انتظار التحقق علميا من فعاليته محذرةً من المخاطر على المرضى. وإن أثبتت الدراسات الأولية في فرنسا والصين عن نتائج واعدة لا تزال فعالية العقارين «غير مؤكدة» بحسب الوكالة الأوروبية للأدوية. ومطلع أبريل، دعت الوكالة إلى استخدامهما فقط في إطار التجارب السريرية أو «البرامج الطارئة».