لبى نائب أمير منطقة جازان الأمير محمد بن عبدالعزيز، نداءات مواطن في جازان، بعد معاناة شقيقه من عدم توفير علاجه، وإيصاله له من أبها إلى جازان، وعدم قدرته على استخراج تصريح له، لإحضاره من خارج المنطقة.

تفاصيل

روى شقيق المريض محمد إبراهيم التفاصيل قائلا: إن شقيقه يعاني من مرض تصلب لويحي، وإن أدويته تصرف من المستشفى العسكري بخميس مشيط، مشيرا إلى أنه مكث عدة أيام لطلب تصريح للذهاب إلى منطقة عسير، إلى جانب طلبه من المستشفى إيصالها له، والذي قوبل بالرفض، مضيفا أنه تواصل مع الرقم المخصص 937، والذي رد بالرفض، لعدم تبعية المستشفى للصحة، مبينا أنه استغاث بنائب أمير جازان، عبر تغريدة بتويتر لطلب مساعدته، وإنهاء معاناة شقيقه، وتفاعل نائب أمير المنطقة، ووجه مسؤولي صحة جازان، بتوفير علاج المواطن، وتلبية احتياجاته، في بادرة تؤكد التلاحم الكبير بين المواطن والمسؤول.

وأكد المواطن محمد إبراهيم، أن تدخل الأمير محمد بن عبدالعزيز أنهى معاناة شقيقه، مشيرا إلى أن الجهات المعنية تواصلت معه، وقامت بتوفير العلاج في وقت وجيز.