كسرت القيمة السوقية لسوق سوق الأسهم السعودية "تداول"، موجة التراجعات في الربع الأول من 2020، وحققت أول ارتفاع في العام الجاري على أساس شهري؛ وزاد رأس المال السوقي نهاية أبريل بنحو 443.45 مليار ريال وبنسبة 5.86%، ليسجل 7.97 تريليونات ريال مقابل 7.561 تريليونات ريال في مارس، بعد سلسلة تراجعات في الثلاثة أشهر الأولى من العام، في ظل خسائر جماعية للأسواق العالمية والإقليمية، على خلفية تداعيات انتشار فيروس كورونا، إلى جانب تراجع أسعار النفط.

ارتفاع ملحوظ

ارتفع سوق الأسهم السعودية "تداول"، بشكل ملحوظ خلال شهر أبريل، ليصعد المؤشر العام للسوق بنسبة 9.34%، رابحاً 607.55 نقاط. استقر نهاية شهر أبريل عند مستوى 7112.9 نقطة، مقابل 6505.35 نقاط نهاية مارس السابق. وزاد رأس المال السوقي نهاية أبريل بنحو 443.45 مليار ريال.

مكاسب السوق

تحققت مكاسب السوق في ظل ارتفاع معظم القطاعات، بصدارة "التطبيقات وخدمات التقنية" الذي ارتفع 20.7%، وارتفع قطاع السلع الرأسمالية نحو 16.83%، وتجزئة السلع الكمالية بنسبة 14.87%، بينما تراجع قطاع الأدوية وحيداً بنسبة 0.18%. على مستوى القطاعات الكبرى، صعد قطاع البنوك الأعلى وزنا بالمؤشر، نحو 10%، وسجل قطاع المواد الأساسية 10.7%، وسجل قطاع الاتصالات ارتفاعا نسبته 9.45%، وبلغت مكاسب قطاع الطاقة نحو 5%.

خسائر قياسية

تراجع سوق الأسهم، في الربع الأول من 2020، بضغط من خسائر مارس، الذي شهد تراجع السوق بأعلى وتيرة شهرية منذ عام 2015، بضغط من تداعيات فيروس كورونا. هبط المؤشر العام بنسبة 22.46% في الربع الأول، وفقد 1883.9 نقطة من رصيده، ليهبط إلى مستوى 6,505.35 نقاط، وكان إغلاقه بنهاية عام 2019 عند مستوى 8,389.23 نقاط.