أعلنت القوات المسلحة المصرية مقتل 126 عنصرا تكفيريا في سيناء خلال 22 مداهمة للبؤر التي تختبئ بها الجماعات المتطرفة والإرهابية، فيما شدد رئيس الوزراء المصري المهندس مصطفى مدبولي، أن بلاده لا تخشى تهديد الإرهاب أو أي مكائد، وأنها سوف تنتصر على الجماعات الإرهابية والمتطرفة ومن يدعمها.

22 مداهمة

وأوضح بيان للقوات المسلحة أن عملياتها خلال الفترة الماضية شهدت تنفيذ عدد 22 مداهمة وعدد 16 عملية نوعية، أسفرت عن مقتل 126 فردا تكفيريا عثر بحوزتهم على عدد من الأسلحة مختلفة الأعيرة وأحزمة ناسفة معدة للتفجير بشمال ووسط سيناء.

استهداف وتدمير

وأضاف أن القوات الجوية قامت باستهداف وتدمير عدد 228 مخبأ وملجأ تستخدمها العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى تدمير عدد 116 عربة دفع رباعي، منها «34 عربة على الاتجاه الإستراتيجي الشمالي الشرقي – 62 على الاتجاه الإستراتيجي الغربي – 20 على الاتجاه الإستراتيجي الجنوبي». كما استطاعت القوات المسلحة اكتشاف وتفجير عدد 630 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قواتنا على طرق التحرك بمناطق العمليات، واكتشاف وتدمير عدد 8 فتحات أنفاق، فيما تم ضبط وتدمير عدد 56 سيارة، وعدد 226 دراجة نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية خلال أعمال التمشيط والمداهمة، فيما نجحت القوات المسلحة في القبض على 266 فردا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيا والمشتبه بهم.

تطهير البؤر

وأكد البيان أن الأعمال القتالية للقوات المسلحة بمناطق العمليات أدت إلى استشهاد وإصابة 4 ضباط و3 ضباط صف و8 جنود أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الإرهابية، مؤكدا استمرار القوات المسلحة والشرطة على جهودهما في القضاء على الإرهاب واقتلاع جذوره وتوفير الأمن والأمان. من جانبه، أكد رئيس الوزراء المصري المهندس مصطفى مدبولي أن بلاده لا تخشى تهديد الإرهاب أو أي مكائد، وأنها سوف تنتصر على الجماعات الإرهابية والمتطرفة ومن يدعمها، موجها خالص العزاء لشهداء الحادث الإرهابي الذي وقع في بئر العبد بشمال سيناء وأسفر عن مقتل 10 ضباط وجنود.

بيان القوات المسلحة المصرية

مقتل 126 تكفيريا خلال 22 مداهمة

استهداف وتدمير 228 مخبأ وملجأ

تدمير 116 عربة دفع رباعي

القبض على 266 فردا من الإرهابيين

اكتشاف وتفجير 630 عبوة ناسفة

اكتشاف وتدمير 8 فتحات أنفاق