واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية اقتحام المساجد وقتل الأئمة والخطباء بمحافظة ذمار في اليمن، إذ اقتحمت 3 أطقم حوثية -الجمعة- مسجدا في قرية مكعد الأمحال «حمير» بمديرية عتمة، غربي مدينة ذمار، وقاموا بقتل إمام وخطيب أمام المصلين.

وقالت مصادر محلية لـ«الوطن»، إن عشرات المسلحين الحوثيين اقتحموا المسجد وقت صلاة الجمعة، وأطلقوا الرصاص على المصلين بشكل عشوائي، حتى وصلوا إلى إمام وخطيب الجمعة، وفتحوا نيرانهم مباشرة على جسده داخل المسجد، ثم قاموا باختطاف جثته التي لم تكن فارقت الحياة بعد، قبل أن ينهوا حياته في الطريق.

خطف الجثة

أضافت المصادر، أن المسلحين الحوثيين اختطفوا جثة الإمام بعد تصفيته في الطريق، ونقلوها إلى ثلاجة مستشفى ذمار العام، ورفضوا تسليمها، رغم تدخل بعض أعيان ووجهاء المنطقة. هذا، وفجّرت ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ سيطرتها على محافظة ذمار مطلع 2014، واقتحمت عشرات المساجد ودور القرآن الكريم، وقتلت واعتقلت أئمتها وخطباءها، وأفلت القليل منهم من تنكيل الميليشيات، دون أن تسلم عائلاتهم وأقاربهم من المصير ذاته، إذ جرى اعتقال وتعذيب المئات منهم.

إفشال

على صعيد الميدان، تمكنت قوات الجيش من إفشال محاولات هجوم للميليشيا الحوثية المتمردة في جبهة نهم، شرقي العاصمة صنعاء، وفي جبهة قانية، شمالي محافظة البيضاء، إلى جانب إفشال محاولة تسلل للميليشيا في محافظة تعز، جنوبي غرب البلاد.