يعدّ الموسم الرياضي الماضي 2018/‏‏‏ 2019 أسوأ موسم في تاريخ نادي الاتحاد على مستوى بطولة الدوري، خصوصا في الدور الأول الذي أنهاه في المركز الأخير بـ6 نقاط فقط، استطاع جمعها من 45 نقطة لعب عليها، وكان قاب قوسين أو أدنى من الهبوط إلى مصاف أندية الدرجة الأولى، مما دفع إدارته حينها، برئاسة لؤي ناظر، إلى القيام بغربلة واسعة على صعيد اللاعبين الأجانب، والتعاقد مع عدد من اللاعبين الجدد، وكان منهم قلب الدفاع المغربي مروان داكوستا، الذي استطاع مع زملائه تحقيق نتائج قوية في الدور الثاني، أعادت إلى الاتحاد توازنه وابتعد عن شبح الهبوط.

استمرار

مع بداية هذا الموسم كان داكوستا ضمن الأسماء التي حافظ عليه الاتحاديون، إلا أن اللاعب لم يظهر بالمستوى المعهود منه، مما أعاد الاتحاد إلى مربع النتائج السلبية، التي جعلته مههدا بالهبوط هذا الموسم.

وفي غمرة هذه الأوضاع الصعبة، تفجّرت خلافات بين رئيس النادي أنمار الحائلي، واللاعب المغربي داخل غرفة الملابس، بعد إحدى المباريات حول طريقة توجيه دا كوستا لزملائه داخل الملعب.

الخلافات

استمر مسلسل الخلافات، وبعد إحدى المباريات التي كسبها الفريق، حدث خلاف بين رئيس النادي واللاعب حول مبلغ مكافأة الفوز في المباراة، إذ طالب داكوستا بقيمة المكافأة نفسها التي كان يحصل عليها اللاعبون في الموسم الماضي، والتي كانت تصل إلى أضعاف مبلغ المكافاة في هذا الموسم، وتطورت الخلافات -أيضا- بسبب وجود مستحقات مالية متأخرة للاعب، استغلها في إلغاء عقده من طرف واحد، والانتقال إلى الدوري التركي.

ردود

من جهته، أكد رئيس النادي أن مطالبات اللاعب المالية غير منطقية، إذ إنه يطالب بمكافأة خاصة على عدم هبوط الفريق في الموسم الماضي، إضافة إلى مصروفات أخرى. من جانبه، تمسك دا كوستا بمطالباته المالية مشيرا إلى أنها منصوصة في العقد.

آخر التطورات في فصول هذه القضية، هو وصول حكم قضائي يلزم نادي الاتحاد تعويض اللاعب 3 ملايين يورو «حوالي 12.2 مليون ريال»، وهو الحكم الذي يرفضه اللاعب والنادي، إذ يطالب اللاعب بمبلغ 5 ملايين يورو «حوالي 21.4 مليون ريال»، بينما ترى إدارة الاتحاد أن دا كوستا فسخ العقد دون وجه حق، وعليه تعويض النادي على هذا الإجراء.

5 يناير 2019

تعاقد الاتحاد مع دا كوستا

15‏ ديسمبر 2019

دا كوستا يغادر جدة ويطلب فسخ عقده

3 فبراير 2020

اللاعب المغربي ينضم لترابازون التركي

16‏أبريل 2020

FIFA يخطر الاتحاد بدفع 3 ملايين يورو «12.2 مليون ريال» للمغربي