عثر في ولاية واشنطن الأمريكية على أكبر دبابير العالم "القاتلة"، التي يصل طولها إلى 5 سنتيمترات، والمعروفة بشهيتها المفتوحة دائما لالتهام النحل المنتج للعسل، ويخطط علماء الحشرات للقضاء على هذه الحشرات الخطيرة. وتسمى هذه الدبابير "بالقاتلة"، لأن لهذه الدبابير الآسيوية العملاقة لدغة يمكن أن تزهق روح البشر.

وفي هذا الوقت من السنة تفيق هذه الحشرات من سباتها.

وقد شوهدت الدبابير أول مرة في الولايات المتحدة نهاية ديسمبر، عندما تثبتت وزارة الزراعة في الولاية من تقارير تتعلق بالدبابير الآسيوية العملاقة بالقرب من مدينة بلين في واشنطن قرب الحدود الكندية، لكن لا يعرف متى جاءت أول مرة إلى شمال القارة الأمريكية.

وتعيش عادة في غابات شرق آسيا وجنوب شرقيها وفي جبالها المنخفضة، وهي تتغذى عادة بالحشرات الكبيرة بما فيها الدبابير والنحل.

وتبدأ دورة حياتها في إبريل عندما تفيق من سباتها، وتتغذى من الفواكه والنسغ الموجود في خلايا لحاء الأشجار، وتبني أعشاشها في أوكار تحت الأرض.

وتعتبر الدبابير أكثر تدميرا عند أواخر فصل الصيف وأوائل الخريف، فهي تهاجم خلايا نحل العسل وتقتل النحل البالغ، وتلتهم يرقات النحل وشرنقاته.

أما لسعاتها فهي كبيرة ومؤلمة وسمها قوي يعادل سبعة أضعاف سم النحلة، ويمكن للسعات عدة أن تقتل الإنسان ولو لم تكن له حساسية.