كغيرها من المجالات التي طالتها أزمة كورونا، ستتأثر أنشطة التوظيف عبر جميع القطاعات في المستقبل، وستتبدل ملامح أطلس الوظائف الجديدة في سوق العمل، ولكن اللافت أن التخصصات الإنسانية القائمة على العنصر البشري والتفاعلات الإنسانية ستكون أبرز المستفيدين من التحول الذي سيطال سوق العمل وفق الإصدار الثالث من «أطلس المهن الجديدة» الذي أعده معهد روسي متخصص في دراسات السوق.

سوق العمل والتخصصات

فرض تساؤل «كيف سيكون حال سوق العمل والتخصصات، التي يكثر الطلب عليها بعد الفيروس التاجي»، نفسه على منتديات التوظيف.

قال خبراء روس: إن البحث عن التخصصات، التي سيتم طلبها ووصفها في المستقبل سيكون الشغل الشاغل خلال الفترة التالية لزوال خطر الفيروس. ويقول مدير مشروع «أطلس المهن الجديدة»، دميتري سوداكوف، عن المهن التي ستكون في العالم بعد فيروس كورنا: «سيصبح العمل أكثر مرونة وموزعا، ويعتمد على الشبكية. نحن الآن في وضع «الاستطلاع في المعركة»، ونرى أن معظم الناس والشركات غير مستعدين لهذا المنطق. لذلك، سيكون هناك طلب من المتخصصين الذين يمكنهم «إعادة تجميع» العمليات التجارية الحالية وفقًا للمنطق الجديد وفي الظروف الجديدة.

توجهات سوق العمل

أبرز توجهات سوق العمل سيكون مزيدا من التوجه إلى الانتقال إلى الإنترنت، والذي لجأ إليه العديد من الموظفين بالفعل، والثاني، سيكون زيادة الطلب على التخصصات «الإنسانية»، وستكون هناك زيادة كبيرة في الحاجة إلى الأشخاص المنخرطين في «المجال الإنساني». وهؤلاء هم المعالجون النفسيون، الذين سيساعدون على استعادة التناغم بين الموظفين وبيئة العمل.

التفرد الجماعي

أضاف الخبير أن هناك اتجاها آخر مهما، ألا وهو انتقال العمالة المتساوية إلى «التفرد الجماعي» في المهن، وسيكون هناك عدد قليل من هؤلاء المتخصصين بالأرقام المطلقة. مبينا أن عالم «التفرد الجماعي»، يعني الأشخاص الذين سيكونون قادرين على بناء مجموعة مهارات فريدة وبيعها لصاحب العمل والذين سيكونون الأكثر طلبا بشكل عام.

عالم الكونيات

تشتمل صفحات الإصدار الثالث من «أطلس المهن الجديدة» أيضًا على متخصصين في المستقبل ومجالات التخصصات المتعددة، مثل: مصمم العاطفة وعالم الكونيات ومدير الوقت ومهندس الزراعة المعدلة وراثيًا وطبيب بيطري للشبكة ومدرب رياضيين عبر الإنترنت ومطور روبوت للوجبات السريعة ومهندس استعادة النظم البيئية ومدقق الحقائق والعديد من التخصصات الأخرى، ومهنة «طبيب أعصاب خاص بالذوق»، وهو متخصص يخلق تجربة تذوق جديدة للمستهلك، بناءً على كيفية إدراك الدماغ للأذواق وتقديم الطعام، بالإضافة إلى استشاري في علم الأخلاق الروبوتية، الذي يطور المعايير الأخلاقية لتفاعل الروبوتات والبشر. تم إنشاء محتوى «أطلس المهن الجديدة» على أساس منهجية التبصر التكنولوجي للمهارات، التي تسمح للمشاركين بإنشاء توقعات مشتركة لتطوير صناعة أو منطقة أو بلد، وبناء على هذه التوقعات تم الاتفاق على إجراءات لتحقيق المستقبل المنشود

الخاسرون

سيكون الأشخاص الذين يزاولون مهنا يتفاعلون فيها مع الزبائن، معرضون بشكل أكبر لفقد الوظائف في المستقبل، مقارنة بمن يعملون في المكاتب ولا يتعاملون مع عدد كبير من الناس. ومنهم من يعملون في مهنة التوصيل (الدليفري) وسائقي سيارات الأجرة الذين ينقلون زبائنهم من المطارات صوب وجهات الإقامة في الفنادق.

سوق العمل في دول الخليج

أظهر استبيان جديد مدى تأثير فيروس كورونا على سوق العمل المستقبلي أن 2 من 3 مهنيين في دول الخليج يتوقعون ازدياد عمليات البحث عن عمل عبر الإنترنت. كما أن غالبية المجيبين (80 %) في دول الخليج يعتقدون أن تفشي فيروس كورونا سيؤثر على أنشطة التوظيف عبر جميع القطاعات في المستقبل. ويعتقد ثلثا المجيبين أن أنشطة البحث عن عمل عبر الإنترنت (مثل التقدم للوظائف باستخدام مواقع الوظائف عبر الإنترنت، وما إلى ذلك) ستزداد مقارنة بالطرق التقليدية الأخرى، بينما يعتقد 38 % من الموظفين أن أنشطة التوظيف عبر الإنترنت (مثل إجراء مقابلات العمل عبر الإنترنت، وما إلى ذلك) ستشهد ارتفاعاً في شركاتهم.

تخصصات أطلس المهن الجديدة

01 مصمم العاطفة

02 عالم الكونيات

03 مدير الوقت

04 مهندس الزراعة المعدلة وراثيًا

05 طبيب بيطري للشبكة

06 مدرب رياضيين عبر الإنترنت

07 مطور روبوت للوجبات السريعة

08 مهندس استعادة النظم البيئية

09 مدقق الحقائق

10 طبيب أعصاب خاص بالذوق

11 استشاري في علم الأخلاق الروبوتية

مهن كان يتوقع ازدهارها في 2020

أخصائي

في مجال

التسويق

أخصائي في واجهات المستخدم التفاعلية وأخصائي في الكتابة الصديقة للمستخدم

محلل

مشتريات

مطوّرو ويب

مهندس بيئي وإعادة تدوير

محام

ضريبي

مدرس

لغات

سمسار العملات الرقمية البديلة

أخصائي في مجالات الصحة الذهنية