أسهم الأمر الملكي المتضمن السماح لأصحاب شركات ومؤسسات المقاولات العودة لممارسة أعمالهم بدون تقييد للوقت في إعادة عجلة البناء والعمل في المنظومة الإنشائية، وعمل المقاولات في منطقة القصيم حيث استفاد 5200 مقاول في منطقة القصيم من الأمر الملكي السامي. جاء ذلك على لسان رئيس لجنة المقاولين في الغرفة التجارية الصناعية في منطقة القصيم خالد العثيم، الذي أكد أن القرار ساهم وبشكل كبير في تحريك عجلة التنمية لقطاع المقاولات، حيث يشكل القطاع في المملكة مفصلاً من مفاصل نمو اقتصاديات وطننا المعطاء، وذلك من حيث تنفيذ عدة مشروعات تسهم في تطوير وبناء نهضة الوطن. وأشار إلى أهمية قطاع المقاولات ودوره البارز في تحقيق رؤية الوطن رؤية 2030، حيث يعتبر ركيزة من ركائز الرؤية، مشيداً بأصحاب شركات ومؤسسات المقاولات في المنطقة، والتزامهم التام بالتعليمات الصحية والإجراءات الاحترازية ضد انتشار فيروس كورونا.