أعلن مهرجان "فيزا بور ليماج"، أبرز مهرجانات التصوير الصحافي في العالم وتستضيفه سنويا مدينة بربينيان جنوب فرنسا، الجمعة، عزمه "الإبقاء على الدورة 32 في موعدها المحدد بين 29 أغسطس و13 سبتمبر" في حال "سمحت" التدابير الصحية المرتبطة بكورونا بذلك.

وقال المنظمون في بيان "بصورة استثنائية، يحضر فريق عمل (مهرجان فيزا بور ليماج) نسخة العام 2020 بما يتكيف مع التشريعات المعمول بها على صعيد التباعد الاجتماعي وتنقل العامة ومع احترام توصيات السلطات".

وفي حال سمحت الظروف الصحية بإقامة المهرجان، ستتيح هذه النسخة غير الاعتيادية أمام العامة 20 معرضا بين 29 أغسطس و13 سبتمبر في موقعين أساسيين للمهرجان سيجري استصلاحهما بشكل يحترم هذه التوصيات.

ويرغب المنظمون أيضا بإقامة عروض على شاشات عملاقة وتسليم جوائز وتنظيم مؤتمرات كما في كل نسخة من المهرجان. وستنظم هذه الفعاليات "عبر الإنترنت إما بنقل مباشر أو بطريقة التسجيل" كما ستتاح مجانا بين 31 أغسطس و5 سبتمبر، وفق جدول زمني سيحدد لاحقا.