ابتكر البروفيسور صلاح حسنين، روبوت يقوم بالتعقيم من خلال كاميرا ويجري توجيهه بالريموت، ومن الممكن أن يستخدم في كل الأماكن المرغوب تعقيمها كالمستشفيات أو المراكز، أو المنازل وغيرها، حيث يعمل هذا الروبوت الآلي وفق توقيت معين وتحديد مسارات. وهذا الاختراع يعتبر الأول في الشرق الأوسط، حيث إن روبوت التعقيم يقوم برش ضباب بذرات من 5 إلى 10 مايكرونات، كما يضخ مواد معقمة لمسافة نصف قطر 8 أمتار بجميع الاتجاهات، بحيث تعمل على تعقيمها بالمواد المستخدمة في تعقيم غرف العمليات والعزل بالمستشفيات، وهذا الاختراع جاء في بزمن قصير وبدقة متناهية وبعدد مشغلين قليل.

وقال حسنين: «إنه منذ شهرين وبسبب الحجر الصحي بالسعودية تولدت لدي فرصة أن أعمل من المنزل على فكرة هذا الروبوت، وبحكم أنني عملت لسنوات طويلة في إدارة المستشفيات ومراقبة مكافحة العدوى، لذلك حاولت من منزلي أن أقدم هذا الاختراع».