أكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري أن الجيش حقق تقدما مهما في محاور طرابلس خلال الــ24 ساعة الماضية ضمن المعارك المستمرة ضد قوات حكومة الوفاق الوطني، فيما انتقد صمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وعدم استنكارها لما تقوم به قوات الوفاق في قاعدة معيتيقة بطرابلس.

صمت أممي

أضاف المسماري بالقول «قواتنا تقدمت في العزيزية والهيرة ودحرت قوات الوفاق غرب العزيزية ومحاور الهضبة وأبو سليم وصلاح الدين ‏وعين زارة»، منتقداً ما قال إنه «صمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وعدم استنكارها لتحويل قوات الوفاق المطار المدني في معيتيقة إلى منشأة عسكرية بما يتعارض مع القانون الدولي الإنساني ويعتبر جريمة حرب»، وتابع «أي مقر أو منشأة يستخدم لأغراض عسكرية سيتم استهدافه».

رفض الناتو

كشفت مصادر أن دولا أوروبية رفضت مشاركة حلف شمال الأطلسي في مهمة «إيريني» لمنع أنقرة من المناورة وتهريب المزيد من الأسلحة لليبيا.

وكانت جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أعلنت الخميس الماضي انطلاق المهمة الأوروبية إيريني، لمراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة الصادر في 2011 والقاضي بحظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا وبدأت فرقاطة فرنسية أولى الجولات.

حماية المسارات

نقلت صحيفة دي فيلت الألمانية عن مصادر أوروبية لم تسمها أن «هناك معارضة كبيرة لمشاركة الناتو في مهمة إيريني سواء داخل الحلف أو في أروقة الاتحاد الأوروبي»، لافتة إلى أن مهمة إيريني تشمل رقابة السواحل الليبية والبحر المتوسط بالأقمار الصناعية والطلعات الجوية الاستطلاعية، وفرقاطات عدة منتشرة في المياة المتوسطية.