أصدر رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد اليوسف، قرارًا باستئناف عقد الجلسات القضائية عن بُعد في عموم محاكم ديوان المظالم وفق خطة مرحلية للتقاضي الإلكتروني؛ بدءًا من اليوم، وذلك في إتمام لمنهجية تحول قضاء ديوان المظالم إلى تقاضٍ إلكترونيٍ متكامل، ولإحداث نقلة متطورة لأساليب التقاضي الإلكتروني على نحوٍ متميز يجعل من الخدمات القضائية أكثر يسرًا وسهولة، تزامنًا مع ما صدرت به توجيهات القيادة الرامية إلى المحافظة على الصحة العامة، من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية، واستكمال أداء الأعمال عن بعد، وتحقيقًا لمستهدفات ديوان المظالم الإستراتيجية المنبثقة من رؤاه وتوجهاته الموافق عليها بالأمر السامي الكريم رقم 29175 وتاريخ 24 /6/ 1438.

وسائل تقنية

جرى الإعداد للخطة بكافة التجهيزات والوسائل التقنية المناسبة، حيث تم عمل جميع الاختبارات التجريبية لبيئتها الفعلية من قبل متخصصين بالمجال التقني وأمن المعلومات، وفرق عمل موسعة تم تزويدها بأهم المتطلبات والإمكانيات اللوجستية والمادية، مع الإعداد لخطط ودراسات تفصيلية، تبلورت نتائجها في خطة تقنية إلكترونية شاملة لتنفيذ وتسريع وتيرة إنجاز أعمال التقاضي عن بعد، إلى جانب تأهيل وتدريب العاملين في السلك القضائي ومعاونيهم للتأكد من جاهزيتهم لبدء التنفيذ وانطلاق المرحلة الجديدة في منظومة التقاضي الإلكتروني.

متابعة الأعمال

أوكل قرار رئيس ديوان المظالم، مهام الإشراف على مراحل تنفيذ الخطة القضائية لسير أعمال التقاضي الإلكتروني، إلى نائب رئيس ديوان المظالم للشؤون القضائية الشيخ علي السلطان، كما تضمن القرار آلية متابعة الأعمال والإشراف عليها، ومعالجة ما يطرأ ويستجد لعموم الأوضاع التقنية والتنسيق مع رؤساء محاكم الديوان لبدء مرحلة التنفيذ وبما يضمن جودة المخرجات.

يذكر أن مجلس القضاء الإداري أصدر قراره في وقت سابق الأسبوع الماضي بالموافقة على أن تتم الإجراءات المنصوص عليها في نظام المرافعات أمام ديوان المظالم ولائحته التنفيذية إلكترونيًا.

التقاضي الإلكتروني

إعداد التجهيزات والوسائل التقنية المناسبة

عمل الاختبارات التجريبية لبيئتها الفعلية

فرق عمل مزودة بالمتطلبات اللوجستية والمادية

خطة تقنية إلكترونية شاملة لتنفيذ وتسريع الأعمال

تأهيل وتدريب العاملين في السلك القضائي للتأكد من جاهزيتهم

انطلاق المرحلة الجديدة في منظومة التقاضي الإلكتروني