وسط جمع من ذويه وأقاربه وأصدقائه والعاملين في شركاته ومحبيه، ووري جثمان الشيخ صالح كامل، أمس، في مقبرة المعلاة، والذي وافته المنية أثناء أدائه لصلاة التراويح، أول من أمس، في منزله.

استثمارات متنوعة

عرف صالح كامل بأنه أحد أهم رجال الأعمال المستثمرين في مجال الإعلام، وذلك عبر مجموعته التي أسسها عام 1982 وعرفت باسم مجموعة «دلة البركة» والتي تنوعت استثماراتها ما بين استثمارات سياحية وإعلام ومصارف وعقارات، وهي من أشهر شركات الاستثمارات. وانطوت تحت هذه المجموعة، مجموعة البركة المصرفية، ومجموعة توفيق المالية، والشركة الإعلامية العربية، وشركة مسك الإعلامية العربية، إضافة لراديو وتلفزيون العرب ART، كما رأس مجلس إدارة الغرفة التجارية الإسلامية ولجنة المشاركين في محفظة البنوك الإسلامية والمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية إضافة لترؤسه وعضويته بمجالس ومؤسسات أخرى.

أعمال خيرية

للراحل أدوار مهمة وكبيرة فيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية، والأعمال الخيرية، لكنه كان يرى دوما أن بركة العمل الخيري تكمن في كتمانه، وأن إذاعته ربما تدخل في شبهة الرياء والمن، وهو ما كان يخالفه فيه مساعدوه الذين رأوا أن الكشف عن تلك الأعمال يدخل في باب الحث على الخير ونشر أنموذج عنه.

وكشف هؤلاء المساعدون عن جملة من الأعمال الخيرية التي قام بها كامل مستشعرا المسؤولية الوطنية، فتنوعت بين المشاريع الاقتصادية والتنموية والبيئية والصحية.

وكان من بين تلك المشاريع مركز جدة للعلوم والتكنولوجيا، وهو أول مركز في الشرق الأوسط يتناول مفهوم التعليم بالترفيه، ومركز الأبحاث الاقتصادية التي تعنى بالاقتصاد الإسلامي، ومصنع التصنيع الرقمي 2011 وهو أول فاب لاب يتم افتتاحه في الشرق الأوسط لتشجيع الإبداع العلمي وذلك بالتعاون مع جامعة بوسطن الأمريكية واستفاد منه أكثر من 40 ألف فرد.

ومن مشاريعه الخيرية كذلك، أكاديمية دلة للعمل التطوعي واستفاد منها 250 ألف مستفيد، وبرنامج المنح التعليمية للطلاب المتميزين، وكراسي علمية في عدد من الجامعات السعودية والعربية، وسوق البركة المتنقل بمكة المكرمة للأسر المنتجة.

صالح عبدالله كامل

ـ رجل أعمال سعودي

ـ من أهم رجال الأعمال المستثمرين في مجال الإعلام

ـ يحمل البكالوريوس بالتجارة من جامعة الرياض 1963

ـ عمل أكثر من 10 سنوات في القطاع الحكومي

ـ ولد عام 1941 في مكة المكرمة

ـ سليل عائلة تعمل بالطوافة

ـ عمل والده مديراً عاماً لديوان مجلس الوزراء

ـ عشق التجارة منذ الصغر

ـ التحق بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية

ـ عمل 10 سنوات في وزارة المالية

ـ امتلك نحو 300 شركة وبنك ومؤسسة في المملكة وفي نحو 45 دولة حول العالم

إنجازاته

- رأس مجلس إدارة مجموعة دلة البركة

- ورد اسمه ضمن قائمة الأثرياء العرب لعام 2017

ـ بلغت ثروته 2.6 مليار دولار

جوائزه

- جائزة رجل أعمال الخليج عام 1993

ـ جائزة رجل المصارف من البنك الإسلامي للتنمية في عامي 1995 و 1996

ـ جاء ترتيبه السابع من حيث التأثير في مسرح الأحداث وفق مجلة "أرابيان بيزنس" من بين أقوى 50 شخصية عربية في المنطقة والعالم عام 2006

ـ حصل على درجة الدكتوراه الفخرية لجهوده في تنمية مفاهيم الاقتصاد الإسلامي والأداء الإعلامي الإسلامي من جامعة الحياة الجديدة المفتوحة عام 2011