رفع عدد من الذين شاركوا في حرب الوديعة أسمى آيات التهاني والتبريكات، وجددوا البيعة والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمدبن سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة الذكرى الثالثة على توليه ولاية العهد، مؤكدين أن هذه الذكرى تجسد في أعين أبناء هذا الوطن عهدا ومرحلة مهمة من عمر وطننا، إذ يواصل فيها ولي العهد المسيرة الشامخة لهذا الوطن.

حزم وعزم

قال الشيخ عمر بن صالح عجيرات الدعالجة الصيعري: نبارك ونجدد عهد الولاء والطاعة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة ذكرى البيعة الثالثة، إذ شهدت المملكة رؤية حكيمة واستشرافية، تصوغ خارطة المستقبل للمملكة على كل الأصعدة. كما أنها تمثل مرحلة الحزم والعزم في قيادة البلاد وإدارة شؤونها، الحزم والعزم في التعامل مع كل ما يتصل بأمن الوطن ومواطنيه، ومواجهة كل التحديات التي تواجهه بقوة وصرامة، دون تهاون مع كل ما يمس الوطن ومواطنيه وأرضه ومقدساته.

مستقبل مشرق

قال الشيخ حمود بن دخيل الله الشمري، رئيس مركز الوديعة سابقا: إن هذه المناسبة الغالية العزيزة على نفوسنا، فرصة لجميع أبناء الوطن لتجديد العهد والولاء، والاحتفاء بولي العهد قائد الإصلاحات وصانع التغييرات، وملهم الشباب لتحقيق المستقبل الواعد وبناء الوطن والمواطن، تحت ظل قيادتنا الرشيدة، إذ يواصل ولي العهد السير بخطى ثابتة في بناء الدولة العصرية القوية، والمضي بالوطن نحو المستقبل المشرق، من خلال تبنّي إستراتيجيات الإصلاح والتطوير والتحديث والتغيير في إدارة الدولة وتسيير شؤونها، ومن خلال العمل القويم الدؤوب على رفع كفاءة الاقتصاد الوطني، لمواكبة المعطيات والتقلبات والتحديات الاقتصادية، وتعزيز استدامة التنمية الوطنية الشاملة، من خلال السير لتحقيق رؤية المشروع الوطني المتكامل 2030.

ثقة الملك

أضاف الشيخ صالح بن عمر بن مسينيد الدعالجة الصيعري: كانت الثقة التي أولاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لعضده ولي العهد في محلها، فهو الشاب المعلم القادر على تولي هذه المهام الجسام والمسؤوليات العظام، كما أنه القريب من شباب الوطن وهمومه، ويحمل معه آماله وآلامه، بالغ الأثر في انطلاق صناعة المسقبل المشرق لبلادنا وأهلها، وظهر هذا الأثر في تسريع التطور الثقافي والاجتماعي والاقتصادي، والارتقاء بجودة الحياة وتحسينها.

مرحلة مهمة

تحدث الشيخ علي بن صالح عجيرات الصيعري قائلا: إن ذكرى البيعة تجسد في أعين أبناء هذا الوطن عهدا ومرحلة مهمة من عمر وطننا، يواصل فيها ولي العهد المسيرة الشامخة لهذا الوطن. كما أنها تمثل مرحلة الحزم والعزم في قيادة البلاد وإدارة شؤونها، الحزم والعزم في التعامل مع كل ما يتصل بأمن الوطن ومواطنيه، ومواجهة كل التحديات التي تواجهه بقوة وصرامة دون تهاون مع كل ما يمس الوطن ومواطنيه وأرضه ومقدساته، وحزم وعزم وانطلاقات قوية في بناء الدولة العصرية القوية، وما زلنا على نفس العهد والثقة القائمة بينا نحن وقيادتنا، وسنبقى نحن وأبناؤنا فداء لهذا الوطن وترابه ما بقينا أحياء بإذن الله، ويتوارث العهد الأبناء وأبناء الأبناء.