* كشفت توقعات لمجموعة باحثين أن كورونا قد يصيب ما يصل إلى مليون شخص في جنوب إفريقيا ويودي بحياة 40 ألف مصاب على الأقل بحلول نوفمبر. وبتسجيلها أكثر من 17 ألف إصابة بينها 312 وفاة، تمثل جنوب إفريقيا حتى الآن الدولة الأكثر تضررا من كوفيد- 19 في إفريقيا جنوب الصحراء.

* أودى الوباء بحياة 323370 شخصا على الأقل في العالم، وتم تشخيص أكثر من 4.9 ملايين إصابة في 196 بلدا ومنطقة. الولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا من ناحية الوفيات (91938)، وكذلك الإصابات (أكثر من مليون ونصف مليون).

* في حين يبدو أن الوباء بات تحت السيطرة في أوروبا، أعلنت روسيا تسجيل 135 وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، مما يمثل حصيلة قياسية. مع ذلك سجلت البلاد تراجعا في عدد الإصابات للمرة الأولى.

* فرضت إسبانيا ارتداء كمامة اعتبارا من سن السادسة في الطرقات أو الأماكن العامة حينما يتعذر الحفاظ على مسافة سلامة. من جهتها، قررت برشلونة إعادة فتح المتنزهات والشواطئ للتجول، لكن ليس للسباحة.

* دعت فرنسا إلى «تنسيق أكبر» في فتح الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي، ويأتي ذلك مع تعبير عدة دول أعضاء عن توجهها لفتح الحدود مع اقتراب الموسم السياحي الصيفي. وأعلنت إيطاليا فتح حدودها للسياح القادمين من الاتحاد يوم 3 يونيو، وتأمل خمسة دول من أوروبا الوسطى (ألمانيا والنمسا والمجر وسلوفاكيا وتشيكيا) أن تفتح حدودها منتصف الشهر نفسه.

* أعلنت شركة «رولز رويس» البريطانية لتصنيع محركات الطائرات عن إلغاء 9 آلاف وظيفة على الأقل نظرا لتراجع حركة النقل الجوي. وسيخرج مطار تيغل في برلين عن الخدمة مؤقتا يوم 15 يونيو، لكن الإيقاف قد يكون نهائيا.

* يرى خبراء أن الحجر أنقذ آلاف الأرواح في آسيا، إذ صارت الطرقات أكثر أمنا في تايلاند، وتراجع معدل الانتحار في اليابان وانخفض عدد الجرائم في الهند وعدد الوفيات المرتبطة بالتلوث في الصين. مع ذلك قد تزول هذه الإيجابيات سريعا بمجرد رفع القيود المفروضة لاحتواء كوفيد- 19.