أرجع رئيس المجلس البلدي بأبها محمد سعيد آل بريق في تصريح إلى «الوطن»، سبب ارتفاع منسوب المياه بحي السامر نتيجة الأمطار التي شهدتها المنطقة، إلى أن أحد المواطنين بالحي قام بإغلاق الفتحة التي كان السيل يخرج منها ووضع جدارا، مشيرا إلى أن التصريف بحي السامر تم إرساؤه على مقاول، إلا أن جهات كالمياه والكهرباء والهاتف أوقفته لوجود أنابيب وكيابل في الشارع، لا بد أن تزال قبل الحفر.

وأضاف آل بريق، أن غالب أحياء منطقة عسير تم الانتهاء من مشروعاتها لتصريف الأمطار، خاصة في أحياء المنسك والأربعين ووادي أبها والموظفين والدائري الشرقي، وغيرها من المواقع، مشيرا إلى أن حي المروج امتداد لحي المنسك شرقا، والذي كانت زيارات المجلس البلدي متواصلة له منذ أكثر من سنتين، لمتابعة المشروع بالتنسيق مع الجهة المختصة في الأمانة، حتى أصبح المكان مزارا لسكان أبها وزوارها بممشاه وحدائقه.