أكدت هيئة تقويم التعليم والتدريب أن الاختبارات التحصيلية لهذا العام سواءً التي أداها الطلبة في منازلهم أو في المقرات، سارت وفق الخطة الموضوعة بدقة وفعالية، وأن هناك بعض المشكلات التقنية الطفيفة التي تمت معالجتها، مبينة أن الطلبة الذين واجهوا مشكلات تقنية لم تمكنهم من أداء الاختبار بإمكانهم التحويل لفترة اختبار ثانية لهم.

عدم ملكية أجهزة

لفتت هيئة تقويم التعليم والتدريب إلى أنها وفرت 102 مقر اختبار للطلبة الذين لا يمتلكون أجهزة، كما جهزت 28 مقراً إضافياً لاستيعاب الطلبة، بعد التنسيق مع وزارة التعليم والجامعات السعودية، ووزارة والصحة، والأمن السيبراني، ولجنة التحول الرقمي، وهيئة البيانات والذكاء الاصطناعي، مقدماً الشكر والتقدير لها، إضافة إلى تطبيق توكلنا الذي أضاف تصريح «طالب» لقائمته الرئيسية، تيسيراً على الطلاب وتنقلاتهم، خاصة في منطقتي مكة المكرمة وجدة.

وأوضحت الهيئة أنها حريصة على تطبيق معايير التباعد الاجتماعي في المقرات، من خلال إلغاء البصمة وكل ما من شأنه حدوث التلامس، وأنه تم تطبيق تعليمات وبروتوكولات وزارة الصحة كاملة، من خلال توفير جميع المستلزمات الوقائية للطلبة قبل دخولهم لأداء الاختبار، بالإضافة إلى قياس حرارة الطلبة قبل دخولهم، وتعقيم المقرات قبل الاختبارات وبين كل جلسة وأخرى، وبعد الانتهاء من الاختبار.

توفير المنصة

عن تقييم تجربة الاختبارات عن بعد والتي تعد الأولى من نوعها في المملكة، قالت الهيئة: «لقد كنا في سباق مع الزمن، وكانت التحديات كبيرة، ولكن بالتعاون مع الجهات والأجهزة الحكومية، تمكنت الهيئة من توفير المنصة في وقت قياسي وفق أعلى وأدق المعايير العالمية، وأصبحت الاختبارات تجرى في المنازل عن بعد، وفي المقرات بنفس المعيار، لتحقيق العدالة والمساواة بين جميع المختبرين».

كان رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام زمان، زار أمس مقر الاختبار التحصيلي الحضوري في مقر الاختبارات المحوسبة بالعاصمة الرياض، متفقداً سير العملية والإجراءات الاحترازية والوقائية، لضمان سلامة وأمن الطلبة، ومحاوراً بعضهم للاطمئنان على حسن سير الاختبارات، وتنفيذ الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي وباء كورونا المستجد.

عدة مراحل

بدأت وزارة التعليم في استلام عدد من المباني التعليمية التي سبق وأن سلمتها لوزارة الشؤون البلدية والقروية، لاستخدامها كمراكز إيواء مؤقتة في عدد من مناطق المملكة.

وتم استلام عدد من المباني في المرحلة الأولى بعد تعقيمها وتنظيفها وتجهيزها استعداداً لبداية العام الدراسي المقبل، حيث ستتبعها عدة مراحل لتسليم بقية المباني وفق الخطة الزمنية المعتمدة.

وكان وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور حمد آل الشيخ، وجه في وقت سابق بتهيئة 3445 مبنى تعليمياً لوزارة الشؤون القروية والبلدية، من أجل الاستفادة منها لإسكان العمالة، وذلك في إطار تكامل جهود وزارة التعليم مع الجهود الوطنية للحد من انتشار جائحة كورونا، وتفعيل الخطط الاستباقية في التعامل مع أي تداعيات محتملة –لا قدر الله-، والاستعداد المبكر لها.

الهيئة الإدارية

فرض عدد من المدارس بالمدينة المنورة اشتراطات حماية ووقاية للطلاب والطالبات عند استلام وثائق الصف الثالث الثانوي، عقب العودة للهيئة الإدارية للعمل بالمدارس بداية من الأسبوع المنصرم، عقب توجيه وزارة التعليم لاختبار الطلاب وإنهاء الاختبارات الخاصة بطلاب الثانوي، وتحديدا طلاب الصف الثالث الثانوي. وبدأت بعض المدارس بوضع عدد من الملصقات والإرشادات الصحية عند دخول المدرسة واستلام الوثائق بأكياس مغلفة حرصا على سلامة الجميع.

شكاوى ومشكلات التحصيلي

- عيوب تقنية رافقت الاختبار

- عدم قدرتهم على الاختبار بشكل مناسب

- تداول متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي وجود أسئلة من خارج الأجزاء المحذوفة

- لوحظ تصوير أسئلة الاختبار وانتشارها في مواقع

- تراجعت الهيئة مؤخراً عن قرار حصر الاختبار عن بعد

ــــــــــــــــــــــ شروط وضعتها مدارس

- تمنع تجمعات المعايدة والفعاليات

- تمنع المصافحة

- إعادة تنظيم مساحة المكاتب

- استخدام بوابات منفصلة لدخول الموظفين وخروجهم