أطلقت الهيئة السعودية للملكية الفكرية وثيقة استرشادية للملكية الفكرية «غير إلزامية»، حثت فيها الجهات على إنشاء مكاتب لإدارة الملكية الفكرية لديها، ويتولى المكتب ما يتعلق بالملكية الفكرية بما يتفق مع سياسة الوثيقة، من خلال تنفيذ ومتابعة سياسات الملكية الفكرية وتوثيقها بموجب أحكام سياسات الوثيقة.

إعداد التوجهات

وفقا للوثيقة فإن للجهة القيام بإجراءات البحث في التقنية السابقة، والسعي في حماية وتسجيل حقوق الملكية الفكرية ومتابعة الإجراءات والالتزامات المالية، وإعداد التوجهات المتعلقة بالملكية الفكرية واعتمادها فيما يتعلق بالاتفاقيات الخاصة بالجهة، سواء كانت داخلية أو خارجية.

وبينت الوثيقة أن للجهة تسويق أصول الملكية الفكرية التابعة لها، والتأكد من وفاء الجهة بالتزاماتها المتعلقة بالملكية الفكرية الواردة في الاتفاقيات التي تكون طرفا فيها، والاحتفاظ بسجلات كاملة لحقوق الملكية الفكرية التي يتم تسجيلها والإفصاح عنها، مع ضمان تلقي جميع الموظفين ذوي العلاقة التدريب اللازم في المجالات المتعلقة بحماية الملكية الفكرية وإدارتها.

مجلس استشاري

طلبت الهيئة من الجهات تشكيل مجلس استشاري لكل منها، ينشئه رئيس الجهة، ويشكل المجلس الاستشاري بعدد من الأعضاء حسبما تراه الجهة، ويعين أعضاء المجلس ورئيسه بقرار من رئيس الجهة، وتكون مدة عضويتهم سنة واحدة قابلة للتجديد، ويحدد قرار التعيين مقدار مكافأة العضوية عن كل جلسة، ويمارس المجلس الاستشاري مهامه بناء على قواعد وإجراءات يقترحها المكتب وتصدر بقرار من الرئيس، بحيث تتضمن قواعد وإجراءات اجتماعات المجلس وقراراته.

سياسة الإفصاح

بينت الهيئة أن المكتب عليه أن يعد النماذج اللازمة للإفصاح، سواء كانت بوسيلة إلكترونية أو ورقية تتولى شرحها بشكل واضح للمفصح، بحيث يمكنه من تعبئتها بشكل سهل، ويلتزم الموظفون بالإفصاح الكامل خلال المدة التي يحددها المكتب عن الملكية الفكرية الناتجة وفقا لهذه السياسة للمكتب أو من يمثله، وتولى المكتب حفظ وتوثيق جميع المعلومات المفصح عنها وتصنيفها حسب مجالها والمحافظة على سرية المعلومات التي يفصح عنها.

ملكية المصنفات

أكدت الهيئة أن ملكية المصنفات الأدبية تكون لمن قام بتأليفها إذا كان ذلك ليس من صميم عمله، ولم يتم تأليفه باستخدام موارد الجهة التي يعمل بها، في حين تكون ملكية المصنفات الأدبية للجهة إذا كانت من صميم عمل من قام بتأليفها، أو تم التوصل إليها باستخدام موارد الجهة التي يعمل بها، وللجهة التنازل عن أي مصنف أدبي لمن توصل إليه، وتعد الحقوق المعنوية حقا أصيلا لما قام بتأليف المصنف الأدبي، ولا يمكن التنازل عنها بأي حال من الأحوال.

رسوم التسجيل

وأوضحت الوثيقة أن الجهة تتولى دفع رسوم التسجيل لطلبات براءات الاختراع التي تملكها، وفي حال كان طرف آخر هو صاحب الحق في طلب براءة الاختراع فإنه يتولى دفع الرسوم المقررة، مشيرة إلى أن الهيئة السعودية للملكية الفكرية هي الجهة الحكومية الرسمية المخولة باستقبال وتسجيل جميع طلبات الحماية للملكية الفكرية في الأنظمة الوطنية ذات العلاقة.

أهداف سياسة الوثيقة

دعم وتمكين الابتكار والإبداع والاقتصاد المبني على الملكية الفكرية

التوعية بالتشريعات والأنظمة الوطنية المتعلقة بحماية وإنفاذ حقوق الملكية الفكرية

حماية حقوق الملكية الفكرية للجهة وموظفيها وعملائها

تجنب التعديات غير المعتمدة على حقوق الملكية الفكرية للآخرين