* مع تسجيل 2.500.091 إصابة على الأقل و192.158 وفاة، تبقى أوروبا القارة الأكثر تضرراً بوباء كوفيد 19 في العالم على الرغم من أن المرض يتقدم حاليا بخطى متسارعة في أمريكا اللاتينية.

* تجاوزت البرازيل العتبة الرمزية لمليون إصابة، الجمعة، والتي تجاوزتها الولايات المتحدة فقط قبلها، ليشير ذلك إلى أن الوباء ليس تحت السيطرة في أكبر دولة في أمريكا اللاتينية.

* خلفت الجائحة 459.976 وفاة على الأقل في أنحاء العالم، وفي الإجمال، أحصيت أكثر من 8.680.640 إصابات رسميا في 196 دولة ومنطقة. وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضرراً مع 119.130 وفاة.

* أعلنت السلطات الفرنسية عن تسريع عملية إنهاء قيود احتواء الوباء لفصل الصيف مع عودة جميع الأطفال إلى المدارس واستئناف الألعاب الرياضية الجماعية اعتباراً من يوم غد. وسيعاد فتح الملاعب للجمهور في 11 يوليو، وهو التاريخ الذي سيشير إلى نهاية حالة الطوارئ الصحية في فرنسا.

* قال معهد أبحاث السياسات النسائية، وهو مركز أبحاث أمريكي، إن «النساء ونظراً لارتفاع أعدادهن في قطاع الخدمات، تعرضن بشكل غير متناسب للضرر بسبب كوفيد19».

* حذر الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الطائرات الأوروبية، إيرباص، غيوم فوري من أن تخفيضات أخرى في معدلات الإنتاج يجب أن تؤخذ في الاعتبار بالنسبة للشركة التي قد تضطر إلى اتخاذ قرارات «مريرة» و»صعبة» بالنسبة للوظائف «قبل نهاية يوليو»، في رسالة وجهها إلى نحو 140 ألف موظف في المجموعة.