تعنى جمعية «تجهيز» لرعاية شؤون الموتى والتي أنشأت حديثا، وتهتم بشؤون المسلم بعد موته، وتوعية المجتمع بأحكام الجنائز، إضافة إلى تقديم عمل خيري متقن للمجتمع من خلال الاهتمام برعاية شؤون الموتى، تجهيزا، وتكفينا، ودفنا، وتدريب وتأهيل المغسلين، وتوعية المجتمع بالمفهوم الشرعي للتعامل مع الجنائز.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس عبدالعزيز بن محمد المهوس، أن الجمعية تهدف إلى رعاية شؤون الموتى، استنادا إلى التعاليم الإسلامية، وإنشاء وتجهيز مغاسل الموتى وصيانتها، والتعليم والتدريب لتغسيلهم وتكفينهم، ونشر الحكم الشرعي تجاه الميت من التجهيز والتكفين والدفن، والتحذير من البدع حيال ذلك، والسعي نحو إيجاد المقابر، وتنفيذها، وصيانتها، مشيرا إلى أن الجمعية تحرص على تقديم التدريب للمتطوعين للقيام بخدمات الموتى، وتوفير وسائل نقل حديثة ومجهزة، إضافة إلى توفير خط ساخن للتواصل، وإعادة الإحصاءات الدورية، وعقد الشراكة المجتمعية، والعناية بالمقابر وحمايتها.