تلقت السفينة الإنسانية «Ocean Viking» إذن السلطات الإيطالية بإنزال المهاجرين الـ180 الذين أنقذتهم أثناء محاولتهم عبور المتوسط، في بورتو إمبيدوكلي بصقلية، كما أعلنت منظمة «إس.أو.إس المتوسط» غير الحكومية.

وذكرت المنظمة لفرانس برس التي كان مراسلها على متن السفينة «تلقينا تعليمات من السلطات البحرية الإيطالية بإنزال المهاجرين في بورتو إمبيدوكلي. وتبحر أوشن فايكينغ في هذه الأثناء باتجاه هذا المرفأ». وأنقذت السفينة المهاجرين الـ180 وبينهم باكستانيون وإريتريون ونيجيريون وآخرون من بلدان في شمال إفريقيا في أربع عمليات بين 25 و30 يونيو. و25 من هؤلاء قاصرون.

وبعد طلبات متكررة من السلطات في كل من إيطاليا ومالطا، لم تكن «Ocean Viking» تلقت حتى الآن سوى ردود سلبية. وفجأة ارتفع التوتر على متنها لدرجة إعلان «حال الطوارئ».وهدد قسم من المهاجرين أفراد الطاقم وألقى آخرون بأنفسهم في البحر وحاول البعض الانتحار.

وساهم صعود طبيب إيطالي على متن السفينة في عودة الهدوء، بعد أن وعدهم بأنه سيتم إنزالهم قريبا. وذكرت وزارة الداخلية الإيطالية لفرانس برس أن المهاجرين أُخضعوا لفحوص لكشف الإصابة بكوفيد- 19 على أن ينقلوا إلى سفينة أخرى في صقلية يخضعون فيها للحجر الصحي، وأعلن دينو مارتيرانو المتحدث باسم الداخلية بأنه «سمح بنقلهم إلى السفينة موبي زازا».