عقد المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر، وعدد من مختصي التنمية في البرنامج، اجتماعاً عبر الاتصال المرئي بهيئة رئاسة تكتل القطاع الخاص اليمني، بهدف تنسيق خطط وأعمال التنمية الاستراتيجية التي يسعى البرنامج إلى تنفيذها وترتيب أولوياتها في مختلف المحافظات اليمنية.

وجرى خلال الاجتماع استعراض جهود البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن من مشاريع وشراكات مع المنظمات الدولية.

وثمّنت هيئة رئاسة تكتل القطاع الخاص اليمني، الآثار التنموية التي تسجلها مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وتسهم في رفع كفاءة إنتاج القطاعات الحيوية التي تقدم الخدمات الأساسية لمستفيديها، وتعمل على سد فجوة الاحتياج المحلي من خلال حزمات مشاريع مستدامة وذات الأثر المباشر على حياة الإنسان اليمني.

فريق عمل مشترك

قدم تكتل القطاع الخاص اليمني، عرضًا حول إنشاء التكتل وما تم إنجازه للفترة الماضية، ومناقشة الإطار العام للشراكة المستقبلية مع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بهدف توسعة نطاقات الأعمال التنموية، وإيضاح توجهاته العامة للمشاركة في منظومة التنمية والإعمار والتعافي الاقتصادي.

وانتهى الاجتماع بالاتفاق على تشكيل فريق عمل بين البرنامج والتكتل لرسم استراتيجية هذا التعاون ومتابعة وتعزيز الجهود لتفعيل مساهمة القطاع الخاص في التنمية والإعمار وتعافي الاقتصاد في اليمن.

188 مشروعا

أطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أكثر من 188مشروعا في 7 قطاعات هي الصحة، والطاقة، والنقل، والمياه، والتعليم، والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية من خلال مكاتبه باليمن، وبالتعاون مع الحكومة اليمنية والقطاع الخاص اليمني.