يتواصل الارتفاع في أسعار الأجهزة اللوحية والحواسيب، في حين نفدت من بعض المحال بسبب زيادة الإقبال عليها عقب إعلان وزارة التعليم عن تطبيق نظام التعليم عن بعد في المدارس خلال الـ7 أسابيع من الفصل الدراسي الأول والاعتماد على التعليم بمنصة مدرستي للتعليم العام. وزادت أسعار الأجهزة بواقع 500 ريال وأكثر عقب تزايد طالبي اقتناء الحاسب من المحال المخصصة والمكتبات في حين نفدت جميع الأجهزة التي كان عليها عروض بالفترة الماضية وفق ما رصدته «الوطن»، أمس.

وأوضح الشاب عبد الرحمن العمري البائع في أحد المحال للأجهزة الإلكترونية، أن الإقبال زاد على أجهزة «اللاب توب» في الفترة الماضية في حين زاد الطلب تحديدا خلال الأيام الثلاثة الماضية، وهي الفترة التي وافقت بداية العام الدراسي وتسليم الرواتب. وأشار إلى أنه قد نفدت جميع الأجهزة الموجودة في المحل والتي كانت عليها عروض وقد تم الرفع للإدارة لتزويد المحل بالأجهزة لتلبية طلب السوق.

من جهته، أوضح المتخصص بالحاسب الآلي محمد بن فاضل أنه خلال هذه الفترة وبشكل ملحوظ ارتفعت أسعار أجهزة الحاسب ذات معالج core i3 بقيمة أجهزة بمعالج core i5 ولو كان هذا الجهاز لآخر إصدار مِن فئتها أو كان مطورا، مشيرا إلى أن معدل الزيادة يتراوح بين 400 و600 ريال، كما ارتفع سعر الأجهزة ذات معالج Celeron الأقل كفاءة والاستخدام المحدود. وقال إنه من غير المنطقي أن تقتني جهازا ذا مواصفات أقل بأسعار الإصدار الأحدث منه.

أما الأجهزة الذكية، فكان الارتفاع فيها طفيفا جدا ولا يذكر، وذلك نظرا لكثرة العروض عليها مِن بعض الشركات والخصومات، كما أن سوق الأجهزة الذكية متجدد والتنافس فيه مستمر.