إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصلت إلى العاصمة السودانية الخرطوم طائرة إغاثية سعودية سيَّرها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، في إطار الاستجابة العاجلة لمساعدة الأشقاء السودانيين المتضررين من كارثة الفيضانات والسيول التي ضربت السودان مؤخرا.

وتحمل الطائرة التي حطت في مطار الخرطوم الدولي 90 طنا من المساعدات الإيوائية والغذائية تشتمل على 300 خيمة، و300 حقيبة إيوائية، و1.800 بطانية، و210 سلال غذائية، و40 طنا من التمور.

31 ألف مستفيد

سيتم تقديم المساعدات عن طريق منظمة الاغتنام للتنمية البشرية الشريك المحلي المنفذ للمركز بالتنسيق مع سفارة المملكة في الخرطوم، يستفيد منها 31.980 فردا، لتوزيعها في مدينة شرق النيل بولاية الخرطوم، ومدينة أم بنين بولاية سنار، ومدينة المناقل بولاية الجزيرة، علما بأنه رافق الطائرة فريق مختص من مركز الملك سلمان للإغاثة للإشراف على عملية تسليم المساعدات للمتضررين في الولايات المستهدفة.

تخفيف أضرار الفيضانات

أوضح راعي منظمة الاغتنام للتنمية البشرية الدكتور إسماعيل عثمان محمد الماحي أنه تم أمس استقبال الطائرة الإغاثية المقدمة من المملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة لمساعدة منكوبي الفيضانات والسيول في السودان ورفع المشقة عنهم وتخفيف الأضرار الناتجة عن الفيضانات، مشيرا إلى أن المملكة دأبت على مد يد العون للشعب السوداني في مختلف الظروف والأزمات.

وقدم مفوض عام مفوضية العون الإنساني عباس فضل الله علي الشيخ خالص شكره وتقديره لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي العهد، وقيادة المركز، على مساندتهم المتأثرين بالفيضانات والسيول في السودان، مبينا أنه سيتم توزيع هذه المساعدات حسب الأولويات والخطط المعدة مسبقا بالتنسيق بين مركز الملك سلمان للإغاثة وسفارة المملكة في الخرطوم ومفوضية العون الإنساني ومنظمة الاغتنام للتنمية البشرية.

ويأتي ذلك في إطار المساعدات المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للوقوف مع الشعب السوداني الشقيق في مختلف المحن والأزمات.