بعد توقف للأنشطة والفعاليات دام أكثر من 6 أشهر، أعلن مدير فرع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون في الأحساء علي الغوينم، استئناف أنشطة وبرامج الجمعية، اعتباراً من الخميس المقبل، شريطة ألا يزيد الحضور عن جميع الأنشطة والبرامج عن 20 شخصاً، موضحاً أن باكورة استئناف الأنشطة «الحضورية» في قاعة عبدالرحمن الحمد في نادي السينما بمقر الجمعية في المكتبة العامة بالهفوف، وذلك لتنفيذ دورة متخصصة في «التصوير الفوتوغرافي»، مساء الخميس بواقع ساعتين «5 إلى 7 المساء».

الأنشطة المقررة

أبان الغوينم لـ«الوطن»، أن اللجان القائمة في الجمعية، وضعت خطة إجراءات احترازية، تحت شعار: «نعود بحذر»، وتكليف فريق «سمو» التطوعي التابع للجمعية في تنفيذ أعمال التعقيم والتطهير لمختلف المواقع في الجمعية، والتأكيد على التباعد الجسدي، وتوفير المعقمات، والكمامات، مضيفاً أن من بين الأنشطة المقرر تنفيذها مجموعة من الدورات التدريبية في مختلف الفنون ذات العلاقة ببرامج الجمعية، كالشعر الشعبي، والسينما، والموسيقى، والتصوير، والتراث، وغيرها، علاوة على اجتماعات أقسام الجمعية بواقع يوم واحد أسبوعياً لكل قسم، مضيفاً أن الفترة الحالية، لن تشهد تنفيذ عروض مسرحية أو حفلات غنائية أو موسيقية، باستثناء التدريبات والبروفات ذات الأعداد المحدودة جداً، لافتاً إلى أن تلك الخطوة، هي بداية للعودة الكاملة مع زوال الجائحة، مشيراً إلى الاستمرارية في الأنشطة والبرامج الافتراضية «عن بعد» مع إتاحة الفرصة لأعداد كبيرة للدخول على المنصات ومتابعة الفعاليات.

ترشيح الحضور

أكد، أن آلية ترشيح الحضور للفعاليات في مقر الجمعية، آلياً من خلال، نشر رابط إلكتروني لكل فعالية، وتعبئة النموذج إلكترونيا، وترشيح أول 20 متقدما ومتقدمة إلكترونياً، مع وضع مجموعة من المتقدمين على قائمة الاحتياط، مضيفاً أن إغلاق الرابط آلياً بعد استكمال العدد مع الاحتياط، مبيناً أن تحديد عدد الحضور بـ 20 كحد أقصى تبعاً للمساحات المتوفرة، مع التأكيد على ترك مسافة مترين من كل جهة لكل شخص، مشدداً على إعادة تنفيذ الفعالية في يوم آخر في حال تجاوز أعداد المتقدمين عن الحد الأقصى، تبين الحاجة الفعلية إلى ذلك.