تواجه صفقة بيع أعمال شركة (TikTok) في الولايات المتحدة عقبات جديدة مع اقتراب الموعد النهائي للبيع في الولايات المتحدة، مما يعرض التطبيق لخطر مواجهة حظر فعّال.

وكان من المتوقع الإعلان عن الصفقة في أقرب وقت في 1 سبتمبر، حسبما ذكرت CNBC سابقًا، لكن ذلك اليوم جاء وذهب دون أخبار عن الصفقة. وفي يوم الجمعة الماضي، فرض المسؤولون الصينيون قيودًا جديدة على الصادرات التقنية التي قد تتطلب موافقة الصين على بيع (TikTok) خوارزميتها، التي تعد جزءًا من القيمة الأساسية للتطبيق.

واعتبارًا من يوم الإثنين، كانت أوراكل وتحالف مشترك بين مايكروسوفت وWalmart هما أكبر المتنافسين على الصفقة، ولكن صحيفة وول ستريت جورنال ذكرت في وقت متأخر من يوم الثلاثاء: أن القيود الصينية الجديدة قد عقّدت محادثات الصفقة وأطالتها. وكان من المتوقع أن تكون قيمة الصفقة مع الخوارزمية في نطاق بين 20 مليار دولار و30 مليار دولار، حسبما ذكرت مصادر سابقًا لشبكة CNBC. ولكن من المحتمل أن ينخفض هذا السعر إذا لم تُضمَّن الخوارزمية في الصفقة.

ودفعت القواعد الجديدة القادمة من الصين (جانج جيمينج) – مؤسس شركة (ByteDance)، وهي الشركة الأم لـ TikTok – إلى إعادة النظر في خياراته، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج يوم الثلاثاء. وقال مصدر مطلع على الأمر للوكالة: إن الحاجة إلى موافقة المسؤولين في كل من الولايات المتحدة والصين قد تدفع بالصفقة إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر القادم.

وإن امتدت محادثات الصفقة إلى شهر نوفمبر أو ما بعده، فقد يواجه التطبيق حظرًا فعليًا في الولايات المتحدة بموجب أوامر تنفيذية من الرئيس دونالد ترمب. ووقَّع ترمب في البداية على أمر من شأنه منع الشركات الأمريكية من التعامل مع (ByteDance) اعتبارًا من 20 سبتمبر، لكنه وقّع لاحقًا أمرًا يجبر الشركة على بيع أو فصل نشاط تيك توك الأمريكي بحلول 12 نوفمبر.