سخرت بلدية محافظة الداير إمكانياتها للوقوف على الأماكن المتضررة جراء موجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على المحافظة والقرى الجبلية التابعة لها أمس، حيث وقفت رئيس البلدية على المواقع المتضررة التي شهدت انهيارات صخرية وانجراف كميات من الأتربة والصخور بسبب كميات الأمطار الكثيفة وارتفاع منسوب المياه.

بدورها، واصلت بلدية محافظة فيفاء أعمالها الميدانية وجهودها المكثفة إثر الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة، واستنفرت بفرقها ومعداتها بلاغات انقطاع الطرق بالمحافظة، وفتحت الطرق التي تعرضت إلى انهيارات، ونظفت الشوارع من الأتربة والأحجار المتساقطة التي جرفتها السيول، كما نزحت تجمعات المياه، وتابعت أعطال الإنارة، وباشرت فتح عدد من الطرق التي أغلقت بسبب الانهيارات.

وأوضح رئيس البلدية سعيد بن جبران التليدي أن عددا من الطرق الرئيسة والفرعية شهدت انهيارات أغلق من خلالها طريق شرق الخسافيين لسلامة مرتاديه، كما باشرت البلدية فتح الطرق الأخرى وإزالة الإنهيارات بها.

وأكد رئيس البلدية أن البلدية ما زالت مستمرة في متابعة الحالة المطرية، حيث شكلت غرفة عمليات وفريقا للطوارئ يعمل على مدار الساعة ويتابع أي مستجدات تحدث جراء هطول الأمطار ويستقبل البلاغات ويباشرها، ويتعامل معها في وقت قياسي.

فتح الطرق

أكد رئيس بلدية محافظة الداير محمد الحامظي أن البلدية فتحت الطرقات المقطوعة التي احتجزت عددا من السكان في قرى ذراع البارك وخطيبة وقرية عزان بآل شبان والجفو وغيرها من الأحياء داخل المحافظة وخارجها في القرى والهجر والمراكز، كما باشرت إدارة الخدمات ممثلة في قسم الحركة والصيانة فتح طريق جبل حراز ووادي الجنية والغادي وإزاحة الصخور والأتربة التي قطعت الطرق لتسهيل مرور السيارات.

26 بلاغا

استنفرت البلدية بكامل طاقمها ومعداتها لفتح الطرقات وتواصل العمل على مدار الساعة حيث باشرت 26 بلاغا عن عدد من الانهيارات في الطرق ومتابعتها والعمل على معالجتها.

وقال الحامظي، إن كوادر البلدية تعمل على مدار الساعة لمواجهة أي أضرار ناتجة عن الأمطار الغزيرة، كما أن الفرق الميدانية تتابع العمل على الإصلاح والتأهيل عن طريق المعدات، وبين أنه وجه المختصين في البلدية لتسخير جميع الطواقم البشرية والآلية لمعالجة الآثار الناجمة عن الحالة المطرية وسرعة تنفيذ الخطط التي رسمت لهذا الشأن.