أعلن رئيس نادي نجران مصلح آل مسلم، استقالته بشكل نهائي عن رئاسة نادي نجران والابتعاد عن الوسط الرياضي بنهاية الموسم الحالي بعد 4 سنوات قضاها منذ هبوط الفريق الأول لكرة القدم من دوري المحترفين. و قال آل مسلم «منذ أن هبط نجران من الدوري الممتاز عدت لتدارك بعض الأمور وإصلاح الخلل الذي صاحب النادي، وعشنا خلال هذه الفترة الكثير من الصعوبات والتحديات والعوائق، واستطعنا أن نعبر بنادي نجران والخروج من كل هذه العقبات، فقد نافسنا على الصعود في مباراة الملحق في موسمنا الأول ونافسنا على البقاء في موسمنا الثاني، ولكن الظروف التي يعيشها نادي نجران كانت صعبة للغاية».

وأضاف «لكل بداية نهاية وقررت الخروج وإتاحة الفرصة لمن يجد في نفسه القدرة على خدمة الكيان النجراني، وأنا سأبقى داعما ومحبا وناصحا لأي إدارة تتولى شؤون النادي بغض النظر عن الأسماء».

وتابع «شكرا لكل من قام بدعمي وساندني وعلى رأسهم أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز والأمير تركي بن هذلول وإلى وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وإلى كافة الجماهير النجرانية». يذكر أن آل مسلم يعتبر الرئيس الذهبي لنادي نجران بعد أن ساهم في صعود الفريق إلى الدرجة الأولى ومنها إلى الممتاز وبعدها عاد رئيسا بعد هبوط الفريق للدرجة الأولى.