تجاوزت القيمة السوقية للأسهم المدرجة خلال سبتمبر الجاري حاجز 9 تريليونات للمرة الأول منذ نهاية ديسمبر الماضي، عندما ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المحلية في حينها لتبلغ 9.02 تريليونات ريال بدعم من إدراج شركة أرامكو السعودية، عملاق النفط العالمي في 11 من ديسمبر 2019.

رأس المال السوقي

أنهى سوق الأسهم السعودية، تعاملاته الأسبوعية في الأسبوع المنتهي في 3 سبتمبر، بارتفاع ملحوظ ليواصل مكاسبه للأسبوع العاشر على التوالي، بدعم مباشر من أغلب القطاعات رغم تراجع قطاع البنوك. وربح رأس المال السوقي نحو 222.536 مليار ريال، ليصل إلى 9.09 تريليونات ريال، مقابل 8.87 تريليونات ريال، بنهاية الأسبوع الماضي المنتهي 27 أغسطس.

رقم غير مسبوق

أظهر تحليل «الوطن» استند إلى بيانات «تداول» تحقيق القيمة السوقية للأسهم رقم غير مسبوق في تاريخ سوق الأسهم السعودية؛ حيث بلغت القيمة السوقية 9.09 تريليونات ريال بنهاية جلسة 3 سبتمبر مرتفعة نحو 65 مليار ريال عن قيمتها التاريخية التي سجلتها بنهاية ديسمبر الماضي نتيجة إدراج شركة أرامكو السعودية في تداول في 11 من ديسمبر 2019. وهو الإدراج الذي دفع سوق الأسهم السعودية لتحقيق أعلى نسبة نمو في القيمة السوقية بنهاية ديسمبر الماضي بين أكبر عشر بورصات من حيث القيمة السوقية في العالم، حيث ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المحلية بنسبة 389 %، لتبلغ 9.025 تريليونات ريال بنهاية شهر ديسمبر، مقارنة بنحو 1.844 تريليون ريال بنهاية شهر نوفمبر 2019. كما ضاعف ذلك الإدراج السيولة المتداولة في السوق، بدعم أكبر شركة مدرجة في العالم بقيمة سوقية فيحينها «7.05 تريليونات ريال» وفق إغلاق السهم بنهاية ديسمبر الماضي عند 35.25 ريالا.

الأسهم المتداولة

بلغت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة للشهر المنتهي في 31 ديسمبر 2019 112.99 مليار ريال سعودي، بارتفاع نسبته 95.17 % مقارنة بالشهر الماضي، نوفمبر 2019، فيما بلغ مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 9.025 مليارات ريال بنهاية هذه الفترة، بارتفاع نسبته 389.37 % مقارنة بالشهر الماضي.

القيمة السوقية في 2020

بلغ مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 8748.85 مليار ريال بنهاية يناير الماضي، بانخفاض نسبته 3.06 % مقارنة بنهاية شهر ديسمبر، أما القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة للشهر المنتهي في 27 فبراير 2020 فقد بلغت 71.60 مليار ريال سعودي، بانخفاض نسبته 15.14 % مقارنة بالشهر الماضي، فيما بلغ مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 8,425.26 مليارات ريال بنهاية هذه الفترة، بانخفاض نسبته 3.70 % مقارنة بالشهر الماضي.

وفقد رأس المال السوقي نحو 1.46 تريليون ريال، بالربع الأول، لتهبط القيمة السوقية للشركات إلى 7.56 تريليونات ريال بنهاية مارس الماضي.

مواصلة الارتفاع

سجل مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 8005.42 مليار ريال بنهاية أبريل الماضي، وبلغ مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 8327.08 مليار ريال بنهاية مايو الماضي، بارتفاع نسبته نحو 4.02 % مقارنة بنهاية شهر أبريل الماضي فيما سجل مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 8231.83 مليار ريال بنهاية يونيو الماضي، بانخفاض 1.14 % مقارنة بنهاية شهر مايو الماضي. كما بلغ مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 8380.25 مليار ريال بنهاية يوليو، بارتفاع 1.8 % مقارنة بنهاية شهر يونيو.

القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة للشهر المنتهي في 31 أغسطس 2020 بلغت 150.41 مليار ريال سعودي، بارتفاع نسبته 35.02 % مقارنة بالشهر الماضي، فيما بلغ مجموع القيمة السوقية للأسهم المدرجة 8,977.01 مليارات ريال بنهاية هذه الفترة، بارتفاع نسبته 7.12 % مقارنة بالشهر الماضي.

التعاملاته الأسبوعية

أنهى سوق الأسهم السعودية، تعاملاته الأسبوعية في 3 سبتمبر، بارتفاع ملحوظ ليواصل مكاسبه للأسبوع العاشر على التولي، بدعم مباشر من أغلب القطاعات رغم تراجع قطاع البنوك.

وارتفع المؤشر العام للسوق «تاسي» 1.39 %، خلال الأسبوع، بمكاسب بلغت 110.66 نقاط، صعد بها إلى مستوى 8045.09 نقطة، وكان إغلاقه بنهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 7934.43 نقطة.

وربح رأس المال السوقي نحو 222.536 مليار ريال، ليصل إلى 9.09 تريليونات ريال، مقابل 8.87 تريليونات ريال، بنهاية الأسبوع الماضي. وارتفعت قيم التداول، خلال الأسبوع إلى 56.93 مليار ريال، مقابل 45.12 مليار ريال بالأسبوع الماضي، بارتفاع نسبته 26.17 % كما ارتفع متوسط السيولة إلى 11.38 مليار ريال بنسبة 26.17 %، مقابل 9.02 مليارات ريال في الأسبوع الماضي. وصعدت كميات التداول بنهاية الأسبوع إلى 2.5 مليار سهم، مقابل 1.96 مليار سهم بالأسبوع السابق، بارتفاع 26.93 %.

القيمة السوقية خلال 2020

9.02 تريليونات ريالفي 31 ديسمبر 2019

8.7 تريليوناتبنهاية يناير الماضي

8.4 تريليونات ريال بنهاية فبراير

7.5 تريليونات ريال بنهاية مارس

8.05 تريليونات ريال بنهاية أبريل

8.3 تريليونات ريال بنهاية مايو

8.2 تريليونات ريال بنهاية يونيو

8.38 تريليونات ريال بنهاية يوليو

8.97 تريليون ريال بنهاية أغسطس

9.09 تريليونات ريال بنهاية 3 سبتمبر