أكد رئيس الديوان العام للمحاسبة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري، لـ»الوطن» أن الديوان خصص وحدة إدارية خاصة لتنفيذ أعمال الرقابة على برامج ومشاريع الخصخصة، مؤكدا أن برامج الخصخصة صدر فيها مرسوم سام وأصبحت جزءا من اختصاصات الديوان، مشيرا إلى أن الديوان نظم ندوة مميزة العام الماضي خصصت محاورها عن الخصخصة.

وجاء تصريح الدكتور العنقري على هامش حفل تدشين الهوية الجديدة للديوان العام للمحاسبة الذي عقد ظهر أمس بمقر الديوان بالرياض، حيث أطلقت هويته الجديدة في عامه الـ97، بمشاركة عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الذي شاركوا في الحفل من مكاتبهم عبر الاتصال المرئي.

تطوير الدور الرقابي

ذكر الدكتور العنقري أن تدشين الهوية الجديدة للديوان جاء بعد صـدور المرسوم الملكي القاضي بالموافقة على إحلال اسم «الديوان العام للمحاسبة» محل اسم «ديوان المراقبة العامة»، وتعديل عدد من مواد نظامه، معتبرا أن تعديل مسمى الديوان ونظامه، يأتي ضمن ثمار الدعم المستمر والرعاية الكريمة التي يحظى بها الديوان العام للمحاسبة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد، لتطوير الدور الرقابي للديوان والارتقاء بمستوى أدائه المهني، بما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030.

التعاون مع مكافحة الفساد

أوضح أن الهوية الجديدة للديوان تُجسّد طبيعته المهنية وأدواره واختصاصاته النظامية، ويتطلع من خلال إطلاقها إلى مرحلة جديدة تواكب حِراك التطوير والتنمية والنمو المتسارع على الأصعدة كافة، وقد تضمن برنامج التدشين إطلاق الشعار الجديد للديوان، والذي يرمز إلى «التكامل»، مؤكداً عزم الديوان على تأصيل ثقافة الشراكة الحقيقية مع الجهات المشمولة بالرقابة وتعزيز القيمة المضافة التي يحدثها الديوان، تحقيقا للصالح العام.

وأكد وجود تعاون قائم ومستمر وتكامل تام بين الديوان العام للمحاسبة وهيئة الرقابة ومكافحة الفساد وتعاون في جميع القضايا والملفات التي من اختصاص الجهتين، مضيفا أن دور الديوان يتمحور حول تلمس نقاط الضعف التي قد تظهر في أي جهة حكومية، وإبداء الملاحظات حيالها للعمل على تقويتها.

آخر مستجدات الربط الإلكتروني مع الديوان

763 جهة أتمت الربط

5 جهات قيد الربط

31 جهة مرتبطة في القطاع العسكري

331 جهة مرتبطة في قطاع المؤسسات

401 جهة مرتبطة في القطاع المدني