طالب زوج الإيرانية البريطانية نازنين زاغري راتكليف، المسجونة في إيران منذ عام 2016، حكومة المملكة المتحدة بتوفير «الحماية» لها، وذلك غداة الإعلان عن تبلغها لائحة اتهام جديدة. وبحسب ما أورد الموقع الإلكتروني لتلفزيون «إيريب نيوز» الإيراني الرسمي، «استدعت الغرفة الخامسة عشرة لمحكمة الثورة نازنين زاغري مع محاميها لإخطارها بصدور لائحة اتهام جديدة». ومن المتوقع أن تبدأ الإجراءات القضائية الجديدة، الأحد.

وكانت راتكليف تعمل في مؤسسة طومسون رويترز، الفرع الإنساني لوكالة الأنباء الكندية البريطانية، حين أوقفت في أبريل 2016 في مطار طهران، وقد حكم عليها بالسجن خمس سنوات لإدانتها بمحاولة قلب النظام، وهو ما تنفيه.

وقال زوجها ريتشارد راتكليف لوكالة فرانس برس «بات من الواضح بشكل متزايد في الأشهر الماضية أن نازنين باتت رهينة» تستخدم كورقة «ضد دين للمملكة المتحدة».