ظهرت عالمة فيروسات صينية، أمام الجمهور مرة أخرى لتقديم تصريح خطير حول امتلاكها الدليل العلمي الذي يثبت أن «كوفيد19» من صنع الإنسان. وقالت العالمة لي مينغ يان، في مقابلة مع برنامج بريطاني «Loose Women»، إنها شاركت في الأبحاث الأولى حول «كوفيد19» العام الماضي، ولكنها مختبئة خوفا على سلامتها بسبب تصريحات سابقة لها.

المنشأ

أجابت يان عندما سُئلت عن منشأ الفيروس القاتل الذي أودى بحياة أكثر من 900 ألف شخص حول العالم، متحدثة عبر الفيديو من مكان سري، «منشأه من المختبر، في ووهان الذي يخضع لسيطرة حكومة الصين».

وأشارت إلى أن التقارير التي تحدثت أن فيروس كورونا نشأ في سوق ووهان للحيوانات مجرد «سحابة دخان»، وأنها تملك أدلة على أن الفيروس ليس من الطبيعة وأنه من صنع الإنسان، مؤكدة أنها ستقوم بنشر هذه الأدلة. وأضافت الخبيرة، أنه يمكن التأكد من منشئه بناء على تسلسل الجينوم الذي يشبه بصمة الإنسان.

تجربة سابقة

قالت يان «كنت طبيبة وحاصلة على درجة الدكتوراه، وأعمل مع مجموعة من كبار الخبراء في العالم، ولأنني حصلت على شهادتي الجامعية من الصين، فقد تم تكليفي بإجراء التحقيق السري حول الالتهاب الرئوي الجديد في ووهان».

وأكدت، «أبلغت مشرفي بما وجدته خلال التحقيق، لكن لم يكن هناك رد، فالجميع كانوا قلقين، لذلك التزمت الصمت»، وتابعت «لهذا قررت أن أخبر الناس ونشرت فيديو على اليوتيوب من أمريكا أن الصين اكتشفت وباء كورونا ينتقل من إنسان لآخر».

معرفة الحكومة

في وقت سابق، قالت العالمة الصينية الهاربة من البلاد، لي مينغ يان، إن السلطات الصينية كانت تعرف بوجود فيروس مميت لكنها أحجمت عن الإعلان عنه.

20 يناير 2019

تسجيل أول حالة في العالم لكوفيد في ووهان

21 يناير 2019

تم تسجيل أول 6 وفيات في ووهان وإطلاع منظمة الصحة العالمية على الوضع

23 يناير 2019

إصابة 614 في بكين وحجر ووهان

16 أبريل

بداية الشكوك حول صنع الوباء في مختبر ووهان

18أبريل

تم تكذيب صنع الفيروس في المختبر وأنه جاء من أحد الأشخاص تناول شوربة الخفاش

11 سبتمبر 2020

عودة ظهور العالمة الصينية بأدلة تثبت أن الفيروس صنع في مختبر ووهان